• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مجموعة العشرين تسعى لتحفيز النمو وتجاوز أزمة النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

إسطنبول (رويترز)

يواجه وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين، مهمة شاقة لتنسيق جهودهم لتحفيز النمو العالمي خلال الاجتماعات التي تعقد الأسبوع الجاري، في ظل تباين وتيرة النمو والسياسات النقدية للاقتصادات الكبرى.

ويتصدر جدول أعمال المحادثات، التي تعقد في إسطنبول اليوم وغداً، القلق بشأن قدرة الولايات المتحدة على دعم الاقتصاد العالمي، في حين تعاني معظم دول العالم من تباطؤ الاقتصاد. وتعقد الاجتماعات في وقت حرج إذ تلقي مشاكل اليونان بظلالها على أوروبا مرة أخرى، ويربك سعر النفط الرخيص التوقعات الخاصة بالتضخم والنمو في حين يهدد ارتفاع الدولار اقتصادات الأسواق الناشئة.

وقال على باباجان، نائب رئيس الوزراء التركي المسؤول عن الشأن الاقتصادي، إن تركيا ستعطي الأولوية خلال رئاستها للمجموعة للتصدي لتباطؤ النمو العالمي وتعزيز دور الدول منخفضة الدخل. لكن تحقيق الأمر الأول أصعب مما توحي به الكلمات.

وقال وزير الخزانة الأميركي جاك لو، الأسبوع الماضي، إن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تكون «المحرك الوحيد للنمو».

وصرح وزير المالية الكندي جو أوليفر بأن تحفيز النمو العالمي سيكون محور اجتماع مجموعة العشرين وعلى رأس أولوياته.

وقالت مصادر أوروبية مطلعة على جدول أعمال مجموعة العشرين، إن من المرجح أن تدافع ألمانيا عن سجلها بأنها تبذل قصارى جهدها من خلال زيادة الطلب المحلي وخطط رفع الإنفاق العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا