• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

وفد اقتصادي خليجي يبحث الفرص الاستثمارية في تنزانيا وجزر القمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

الدمام (وام) - يزور وفد اقتصادي خليجي برئاسة خليل عبدالله الخنجي، رئيس اتحاد غرف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، دولتي تنزانيا وجزر القمر للاطلاع واكتشاف الفرص والإمكانات الاستثمارية في الدولتين والفرص المتاحة فيهما للقطاع الخاص الخليجي للاستفادة منها وبحث إمكانية فتح أسواق جديدة في القارة الأفريقية بعد تجارب ناجحة في إثيوبيا وأوغندا اللتين شهدتا زيارات مماثلة العام 2013 نتج عنها التعرف على الفرص الاستثمارية في الدول الأفريقية. وقال الخنجي أمس إن الزيارة التي سيتم تحديد موعدها في وقت لاحق تهدف إلى الاطلاع على الفرص والإمكانيات الاستثمارية في الدولتين، إضافة إلى المشاريع المشتركة التي يمكن بحثها أثناء المباحثات بين أصحاب الأعمال الخليجيين ونظرائهم من تنزانيا وجزر القمر إلى جانب الزيارات الميدانية إلى الجزر المختلفة في جزر القمر.

وأوضح أن الأمانة العامة لاتحاد الغرف وجهت الدعوة للمستثمرين الخليجيين للمشاركة في الزيارة للتعرف عن قرب على المناخ الاستثماري في تنزانيا وجزر القمر والالتقاء بنظرائهم من المستثمرين في الدولتين، مشيرا إلى أن هذه الزيارة تأتي ضمن الجهود التي يبذلها الاتحاد لفتح أسواق جديدة أمام المستثمرين الخليجيين في عدد من المجالات الاقتصادية التي تتمتع بها القارة الأفريقية، وخاصة في مجال الأمن الغذائي تنفيذا لتوجيهات قادة دول مجلس التعاون الخليجي للبحث عن الأسواق الخارجية التي توفر فرصا في مجال الأمن الغذائي والمائي، بعد أن أصبحت هذه المشكلة تؤرق كثيرا من اقتصاديات العالم وتبذل جهودها لتوفير حاجة مواطنيها من الغذاء والماء.

وأضاف الخنجي أن هناك حاجة ملحة لإدخال قضية المياه ضمن دراسة الأمن الغذائي، مشيرا إلى أن دول الخليج تبذل جهودا مكثفة لمواجهة تحديات الأمن الغذائي وأهمها الاستثمار في البلدان التي تتمتع بفوائض في الأراضي الزراعية وإقرار المشاريع المشتركة في مجال الزراعة والمياه والثروة السمكية، كما تعمل على تحقيق الأمن الغذائي معتمدة على الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية المتوفرة داخل بلدانها والتركيز على تأمين المواد الغذائية الرئيسية كالحبوب والقمح والأرز والبقوليات، موضحا أن موضوع الغذاء والصناعات الغذائية شكل محور اهتمام القطاعين العام والخاص في غالبية بلدان العالم.

وأشار رئيس اتحاد غرف مجلس التعاون إلى أن سلطنة عمان كانت قد استضافت ندوة اقتصادية كبيرة أواخر العام الماضي تناولت قضية الأمن الغذائي بالتعاون مع جهات عالمية ذات علاقة بالأمن الغذائي، حيث تم مناقشة كافة التحديات التي تواجه دول الخليج العربية فيما يتعلق بالأمن الغذائي. ودعا المشاركون في الندوة إلى أهمية التحرك بشكل جماعي لتوفير الأمن الغذائي دول المجلس.

يذكر أن تقريرا لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «الفاو» أشار إلى أن 30٪ من سكان أكثر من عشرين بلدا في العالم مهددون بخطر الجوع، كونها مستوردة كاملة للأغذية والوقود، كما أن الزيادات في الأسعار بإمكانها أن تحدث آثارا سلبية على الفور بالنسبة للأسر الفقيرة التي تنفق جل مداخيلها على السلع الأساسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا