• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

10 آلاف شركة مسجلة في مركز «دبي للذهب والسلع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

مصطفى عبدالعظيم

مصطفى عبد العظيم(دبي)

أكد أحمد بن سليم الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة إن المركز سوف يواصل توثيق التعاون مع الصين والهند، كونها من المستهلكين والمنتجين الرئيسيين للسلع على المستوى العالمي، مشيراً إلى أن الصين سوف تبقي محركاً رئيسياً للنمو.

وأكد أن مركز دبي للسلع المتعددة اتخذ بالفعل مبادرات لتعزيز العلاقة مع السوقين الهندي والصيني، وأنه سوف يواصل البناء على إنجازاته في هذا المجال، ولفت إلى ان المركز يوفر منصات أعمال تستهدف مختلف مناطق وأسواق العالم، وهو ما تجلي في وصول عدد الشركات المُسجلة إلى نحو 10 آلاف شركة.

جاء ذلك أمس خلال عقد النسخة الثانية من مؤتمر توقعات السلع العالمية والذي تنظمه ريتشكوم جلوبال سيرفيسز، بهدف تقديم لمحة عامة عن السلع والاقتصاد الكلي، إضافة إلى التوقعات للعام الجاري.

وقال بن سليم إنه تم تداول 43 مليون كيلوجرام من الشاي عبر مركز دبي لتجارة الشاي في عام 2014، حيث يقدم المركز خدمات ذات قيمة مضافة لسلسلة إمداد صناعة الشاي، على نحو جعل مساهمة تجارة إعادة للتصدير لدولة الإمارات تصل ما يزيد على 60% من تجارة الشاي العالمية.

وأشار إلى أن تجارة الألماس تشهد نمواً وازدهاراً كبيرين في إمارة دبي، مما عزز مكانتها بوصفها أحد المراكز القيادية لتجارة الألماس على الصعيد العالمي، مع وصول قيمتها إلى 35 مليار دولار، كما تسجل تدفقات تجارة الذهب عبر دبي نمواً مُتسارعاً، بوصول قيمتها إلى 75 مليار دولار في عام 2013، الأمر الذي عزز مكانة سوق تجارة الذهب العيني في الإمارة ليكون واحداً من الأشواق القيادية على المستوى العالمي.

وقال بن سليم إن بورصة دبي للذهب والسلع سوف تدرج العديد من المنتجات الجديدة، مع التركيز على المنتجات المدعومة بالتسليم العيني.

وقال جورانج ديساي، الرئيس التنفيذي بالوكالة لبورصة دبي للذهب والسلع أن البورصة تدرس إمكانية إدراج عقد اليوان الصيني، مشيراً إلى أنه من غير المُستبعد إدراج هذا العقد خلال العام الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا