• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

النظام يتقدم في حلب ويتوسع في تدمر و«داعش» يتهاوى في الرقة

روسيا تعلن هدنة في الغوطة الشرقية حتى 20 مارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 مارس 2017

عواصم (وكالات)

أعلن الجيش الروسي أمس، وقفا لإطلاق النار في الغوطة الشرقية أحد معاقل المعارضة السورية شرق العاصمة دمشق، حتى 20 مارس الجاري ، في وقت أحرزت قوات النظام تقدماً ميدانياً على حساب تنظيم «داعش» في ريف حلب الشرقي في شمال سوريا، حيث باتت على مشارف مطار عسكري ومحطة ضخ رئيسية للمياه تغذي مدينة حلب، كما توسعت في مدينة تدمر، فيما سقط عشرات القتلى والجرحى من عناصر تنظيم «داعش» في مدينة الرقة.

وأفاد الجيش الروسي أمس، في بيان أن وقفاً لإطلاق النار حتى 20 مارس أعلن في الغوطة الشرقية شرق العاصمة دمشق قائلاً:«تم إعلان وقف إطلاق نار اعتبارا من منتصف الليل بالتوقيت المحلي من يوم 6 مارس حتى الساعة 23,59 بالتوقيت المحلي من يوم 20 مارس في الغوطة الشرقية». وأضاف: لم يسجل «أي خرق» للاتفاق حتى الآن.

من جهة أخرى، سقط عشرات القتلى والجرحى من عناصر «الحسبة» التابعة لتنظيم «داعش» في مدينة الرقة في غارة شنتها طائرات التحالف على المدينة أمس. وأفادت مصادر محلية في المدينة أن «طائرات التحالف شنت عدة غارات استهدفت إحداها (فيلا) خلف المشفى الأهلي في مدخل مدينة الرقة الجنوبي، تستخدم كمضيفة لنساء داعش وأغلبهن من عناصر الحسبة».

وأضافت المصادر، أن أكثر من 25 امرأة قتلن، وأصيبت نحو 15 أخريات في الغارة، إضافة إلى مقتل عدد من سائقي السيارات وأفراد حماية الموقع، وأن عددا كبيرا من سيارات الإسعاف توجهت إلى المكان الذي دمر بشكل كامل تقريبا.

وقال متحدث باسم المعارضة السورية، إنهم سيحكمون قبضتهم على الرقة بعد أن قطعوا آخر طريق رئيسي خارج من المدينة على التنظيم الإرهابي. ... المزيد