• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

العبادي يتفقد المعارك جواً والقوات العراقية تستعيد متحف الموصل وبنايات حكومية

«داعش» يلوذ بالرقة.. وواشنطن تؤكد: اللعبة انتهت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 مارس 2017

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أكدت القوات العسكرية الأميركية التي تتخذ من قاعدة القيارة العسكرية مقراً، أمس، أن تنظيم «داعش» خسر، وأن «اللعبة انتهت»، وسط انهيار في صفوف التنظيم الإرهابي وفرار جماعي كثيف لعناصره من الموصل في محافظة نينوى في اتجاه مدينة الرقة السورية، ومع تقدم القوات العراقية التي أكملت سيطرتها على مبانٍ في محيط التجمع الحكومي، واستعادت متحف الموصل والبنك المركزي العراقي، كما أكملت السيطرة على الجسر الثاني ومحيطه، في حين أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الذي زار محاور القتال في الموصل أن «هزيمة داعش حتمية».

وقال البريجادير جنرال ماثيو إيسلر من القوات الجوية الأميركية من قاعدة غرب القيارة العسكرية أمس، إن «بعض المقاتلين الأجانب في داعش يحاولون الفرار من الموصل»، مضيفا «انتهت اللعبة، خسروا هذا القتال وما ترونه هو محاولة كسب للوقت». وأكدت مصادر أمنية من داخل الموصل أمس، أن قيادة «داعش» أصدرت أوامرها «بانسحاب قادة التنظيم الإرهابي من الموصل إلى مدينة الرقة في سوريا «فوراً».

وقالت المصادر، إن «أوامر صدرت من قبل القيادة العسكرية لـ داعش في الرقة إلى من تبقى من القيادات في محافظة نينوى بالانسحاب وجمع عناصرهم وإخلاء وحرق مقارهم بالسرعة الممكنة». يأتي هذا في وقت تسارعت فيه الانتصارات التي تحققها القوات العراقية في الجانب الأيمن من الموصل.فقد استعادت الشرطة الاتحادية، السيطرة على المتحف الأثري القديم الذي صور فيه عناصر التنظيم أنفسهم وهم يدمرون آثاراً لا تقدر بثمن بعد استيلائهم على المدينة. وقال الفريق رائد شاكر جودت قائد الشرطة الاتحادية، إن «الشرطة حررت المتحف الأثري وسط الموصل».

وأصدرت الشرطة قائمة بالمناطق التي استعادت السيطرة عليها من «داعش»، بينها مبنى المصرف المركزي الذي نهبه التنظيم الإرهابي . وقال قائد عمليات «قادمون يا نينوى» الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله إن«الشرطة وقوات الرد السريع حررت المبنى الحكومي للمحافظة وسيطرت على جسر الحرية». وأكد المقدم عبد الأمير المحمداوي من قوات الرد السريع أن «المتحف مدمر، لقد سرقوا الآثار ودمروا المتحف بالكامل، إنه على البلاط». كما استعادت القوات العراقية السيطرة على مبنى كان يضم المحكمة الشرعية الرئيسة للتنظيم الإرهابي.

وذكرت الشرطة قتل 35 إرهابياً من عناصر«داعش» وتدمير 24 عجلة متنوعة مفخخة و156عبوة ناسفة ولغماً أرضياً، خلال معارك منطقة الدواسة ومحيطها. ... المزيد