• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

36% نمو تداولات «دبي للطاقة» خلال 2013

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - ارتفعت أحجام التداولات في بورصة دبي للطاقة خلال العام 2013 السنوي لعقد عمان الآجل بنسبة 36%، لتصل إلى 6,355‮ ‬عقداً‮ ‬في‮ ‬اليوم.

وبحسب بيان صحفي أمس، رسخ عقد عمان الآجل في بورصة دبي للطاقة مكانته كأكبر عقود التسليم الفعلي الآجلة للنفط الخام في منطقة الشرق الأوسط حيث تم تداول ما يزيد على 1,6‮ ‬مليار‮ ‬برميل‮ ‬خلال‮ ‬العام‮ ‬الماضي.‮ ‬وحققت‮ ‬بورصة‮ ‬دبي‮ ‬للطاقة‮ ‬في‮ ‬شهر‮ ‬نوفمبر‮ ‬من‮ ‬العام‮ ‬2013‮ ‬رقماً‮ ‬قياسياً‮ ‬في‮ ‬متوسط‮ ‬حجم‮ ‬التداول‮ ‬بلغ‮ ‬7450‮ ‬عقداً‭ ‬يومياً‮ ‬في‮ ‬شهر‮ ‬نوفمبر‮ ‬2013،‮ ‬أي‮ ‬ما‮ ‬يعادل‮ ‬حوالي‮ ‬7,5‮ ‬مليون‮ ‬برميل‮ ‬من‮ ‬النفط‮ ‬الخام‮ ‬يومياً.‮ ‬ وسجلت‮ البورصة ‬في‮ ‬شهر‮ ‬يوليو‮ ‬من‮ ‬العام‮ ‬2013‮ ‬أرقاماً‮ ‬قياسيةً‮ ‬جديدة‮ ‬في‮ ‬إجمالي‮ ‬حجم‮ ‬التداول‮ ‬الشهري‮ ‬مع‮ ‬تداول‮ ‬162,4‮ ‬مليون‮ ‬برميلاً‮ ‬من‮ ‬النفط‮ ‬الخام.‮ ‬وتضم‮ ‬البورصة‮ ‬حالياً‮ ‬أكثر‮ ‬من‮ ‬60‮ ‬شركة‮ ‬تقوم‮ ‬بالتداول‮ ‬بشكل‮ ‬منتظم،‮ ‬والتي‮ ‬تمثل‮ ‬جميع‮ ‬الأطراف‮ ‬المعنية‮ ‬الرئيسية‮ ‬في‮ ‬أسواق‮ ‬النفط‮ ‬الخام‮ ‬في‮ ‬آسيا‮ ‬بالإضافة‮ ‬إلى‮ ‬أعداد‮ ‬متزايدة‮ ‬من‮ ‬المساهمين‮ ‬الماليين‮ ‬من‮ ‬جميع‮ ‬أنحاء‮ ‬العالم.

وقال أحمد شرف، رئيس مجلس إدارة بورصة دبي للطاقة «يبرهن الأداء القياسي للعام 2013 على التطور المطرد الذي شهدته بورصة دبي للطاقة والذي يعد مقياساً للنجاح الذي حققناه في تقديم آليات تسعير تمتاز بالنضج والشفافية لجميع الأطراف المعنية في هذا القطاع، وعلى الثقة التي توليها الشركات العالمية لبورصة دبي للطاقة نظراً لما توفره لها من قيمة عالية تدعمها الكفاءة المعززة لمنصة التداول والعلاقات المتينة مع كبار العملاء الآسيويين، هذا بالإضافة إلى وجودنا الفعلي في منطقة آسيا من خلال مكتبنا التمثيلي في سنغافورة». وأضاف «في الوقت الراهن، فإن السوق الآسيوية تقود الجزء الأكبر من الاستهلاك العالمي للنفط وأن العقد الآجل لخام عمان يتمتع بمكانة فريدة باعتباره العقد الوحيد الذي يعكس الوضع الاقتصادي الراهن لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا». وتابع «يؤكد النمو الكبير الذي شهدته قاعدة عملائنا في العام الماضي، مع انضمام أعضاء جدد للتداول في البورصة، على المكانة الاستثنائية لعقد عمان الآجل كمعلم لتجارة النفط الخام في آسيا. كما يدل هذا الأداء القوي أيضاً على القوة الكامنة وراء عقد بورصة دبي للطاقة في توفير المزيد من السيولة وتلبية الطلب على النفط الخام الكبريتي في الشرق الأوسط».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا