• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اكتشاف مقبرة جماعية تضم رفات 40 عنصراً أمنياً جنوب الموصل

الضربات تلاحق «داعش» جواً وبراً و«الدروع البشرية» تعرقل تحرير هيت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 أبريل 2016

بغداد (الاتحاد، وكالات)

قتل العشرات من عناصر تنظيم داعش الإرهابي خلال غارات لطائرات التحالف الدولي وهجمات فاشلة في قضاء الخالدية ومنطقتي الفتحة وحقول علاس النفطية في محافظة الأنبار، في حين تم اكتشاف مقبرة جماعية في قرية تل سبت جنوب الموصل، تضم رفات نحو 40 عنصراً من الشرطة كانوا قد أعدموا على يد «داعش» في وقت سابق.

وأعلن رئيس مجلس قضاء الخالدية في محافظة الأنبار علي داود أمس، مقتل 17 عنصراً من التنظيم الإرهابي وتدمير منصة لإطلاق الصواريخ تابعة له خلال قصف لطيران التحالف الدولي شرق مدينة الرمادي. وقال في حديث لموقع السومرية نيوز، إن «طيران التحالف الدولي وبالتنسيق مع قوات الجيش قصف إحدى مضافات تنظيم داعش في منطقة كرطان التابعة لجزيرة الخالدية وأن «القصف أسفر عن تدمير المضافة ومقتل 17 عنصراً من داعش وتدمير منصة إطلاق الصواريخ ». وفي ذات السياق، أعلن مصدر أمني عراقي في محافظة صلاح الدين أمس أن تنظيم داعش الإرهابي شن هجومين على منطقتي الفتحة وحقول علاس النفطية شمال وشمال شرق تكريت موضحاً إن «اشتباكات ضارية دارت مع القوات الأمنية بعد أن نجح عدد من عناصر داعش في التسلل إلى بعض المواقع الأمامية في منطقة الفتحة». وأضاف أن الاشتباكات «انتهت بانسحاب عناصر داعش نحو قواعدهم في قضاء الحويجة بعد أن أسهم الطيران العراقي في مهاجمة عدد من العجلات التي استخدمت في الهجوم». وأضاف أن «الحصيلة النهائية للهجومين بلغت 6 قتلى من تنظيم داعش وتدمير عجلتين فيما قتل عنصر واحد من الحشد الشعبي، وأصيب 4 من عناصر القوات الأمنية». كما أفاد مصدر مسؤول في قوات البيشمركة الكردية أمس بمقتل 6 مدنيين وإصابة 4 آخرين بانفجار عبوة ناسفة زرعها عناصر التنظيم الإرهابي غرب مدينة كما أعلنت قيادة العمليات المشتركة، عن قيام طائرة الاستطلاع المسلحة CH4 بتنفيذ 4 ضربات جوية في قضاء هيت، أسفرت عن قتل العديد من الإرهابيين، فيما قامت طائرة حربية عراقية بقصف وتدمير عدة أهداف إرهابية في محافظة نينوى، من بينها منظومة اتصالات وكاميرات مراقبة لتصحيح أهداف المدفعية والهاون والقناصين في قضاء القيارة، وتم تدمير المنظومة بالكامل ، إضافة إلى استهداف وتدمير مقر لعناصر «داعش» يتواجد فيه إرهابيون أجانب وعرب في قضاء الحويجة.

في سياق آخر، أكد قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقي الفريق الركن عبد الغني الأسدي إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب أخلت منذ انطلاق العمليات العسكرية لتحرير قضاء هيت نحو 5 آلاف مدني، لافتاً إلى أن عناصر «داعش» كانوا يحتجزون المدنيين ويتخذون منهم دروعاً بشرية. وتابع إن «عددا كبيرا من العوائل لاتزال محتجزة في هيت، مما يعرقل الإسراع في عمليات التحرير».

من جانب آخر، عثر سكان محليون على مقبرة جماعية تضم رفات عناصر من القوات الأمنية بالقرب من قرية تل السبت في ناحية القيارة جنوب الموصل، وقال شهود عيان إن «سكان القرية عثروا على مقبرة جماعية تضم نحو 40 من الرفات من عناصر الشرطة المحلية استشهدوا على يد تنظيم داعش الإرهابي داخل ناحية حمام العليل جنوب الموصل»، مشيرين إلى أن الجثث كانت موثوقة الأيدي ومعصوبة الأعين ومصابة بعيارات نارية في الرأس والصدر، وجميعهم من سكان محافظة نينوى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا