• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م
  08:51    ترامب: الولايات المتحدة تصنف كوريا الشمالية دولة راعية للإرهاب    

محمد المر يفتتح معرضاً تشكيلياً وجلسة حوارية

ندوة الثقافة والعلوم تحتفي بيوم المرأة العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 مارس 2017

رانيا حسن (دبي)

نظمت ندوة الثقافة والعلوم أمسية، مساء أمس الأول، بمقرها بالممزر، احتفالاً بيوم المرأة العالمي، حيث افتتح الأديب محمد المر رئيس مجلس إدارة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، معرضاً تشكيلياً للفنانتين فاطمة لوتاه وزكية كردي، ثم جلسة حوارية استضافت الفنانة سميرة أحمد وفاطمة لوتاه ونجوم الغانم، وأدارتها شيخة المطيري، بعنوان «المرأة والفن»، بحضور الأديب عبدالغفار حسين وسلطان صقر السويدي رئيس مجلس إدارة الندوة، وعدد من الفنانين والتشكيليين. استهلت الأمسية بافتتاح المعرض الذي ضم نحو21 عملاً فنياً جسدتا فيه الفنانتان «فاطمة لوتاه وزكية كردي» صوراً مختلفة للمرأة العربية، فجاءت أعمال لوتاه تحمل عبق التراث والثقافة الإماراتية بألوان مفعمة بالحيوية، ظهر تنوع خبرتها الفنية وامتزاجها بمدارس مختلفة ذابت كلها في التعبير عن هوية المرأة الإماراتية بقوتها ومواجهتها تحديات مختلفة على مر الزمان.

وامتازت أعمال ذكية كردي التي جاءت بتقنية الرمل والحصي لتعبر عن السواد الأعظم لحالة النساء العربيات من خلال مجموعة من الوجوه، التي تذوب في الترقب والتأمل والغرق في الحزن عبر لغة العيون التي ترصد انفعالاتهن المختلفة. أما الجلسة الحوارية، فسلطت الضوء على مجموعة من القامات الإبداعية متناولة الفن والهوية الإماراتية في حياتهن كل في مجاله، وتحدثت الفنانة سميرة أحمد عن بدايتها الفنية التي جاءت بالمصادفة، عندما وقع منزلها بقرب جمعية الفنون الشعبية والمسرح، الذي من خلاله منحها شخصية مختلفة وأشعرها بقدرتها على التعبير بحرية ودون رقابة.

وذكرت الفنانة فاطمة لوتاه عن البدايات التي لم تكن سهلة لديها، فتشكلت بداياتها في عمر 13 سنة، ليتفتح شغفها باللون وحلمها بموافقة أهلها على السفر للدراسة في أكاديمية بغداد، وبالفعل تحقق الحلم ثم انتقلت لأميركا وتابعت دراستها، ثم انتقلت لإيطاليا في عام 1984، ومنحتها هذه التجربة المزيد من الزخم، وأكدت لوتاه على أن تجربتها والتثاقف من مناخات وتجارب مختلفة أفادها وشكل تكوينها الإنساني، موضحة أنها وجدت ذاتها مع بدأ مشوارها الفني والذي زاد لانتمائها، واعتزازها بهويتها. وتناولت المخرجة نجوم الغانم تجربتها بداية من الشعر ثم الإخراج والكتابة، وأوضحت بأنها محظوظة بالنشأة في منزل ملء بالنساء، اللاتي رغم قسوتهن بعض الشيء، إلا أنها تدين لهن بالفضل في تعلم الالتزام والمسؤولية التي انعكست على حياتها عموماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا