تقلل من الانبعاثات وتخفض التكلفة

محطة أميركية عملاقة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية والغاز

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 مارس 2010

عماد الدين زكي

على مساحة 500 فدان أو 200 هكتار تنشغل مجموعة إف بي إل الأميركية بإنشاء مجمع ضخم في انديان تاون فلوريدا يضم 190 ألف مرآة عاكسة وآلاف الأعمدة الفولاذية التي تمتد حتى خط الأفق. وسيكون هذا المشروع عند اكتماله ثاني أكبر محطة طاقة شمسية في العالم بعد محطة أخرى في صحراء موجاف في كاليفورنيا.

غير أن حجم المحطة ليس هو بالشيء الجديد المبهر. ذلك أن هذه المحطة الشمسية زرعت بحيث تكون ملاصقة لأكبر محطة كهرباء تعمل بوقود أحفوري (غاز طبيعي) في الولايات المتحدة. إنها تجربة تختبر اقتران توليد الكهرباء التقليدي بطاقة متجددة على نحو يخفض النفقات ويحافظ على البيئة.

يعتبر هذا المشروع ضمن عدد من تصاميم الهجين المبتكرة الرامية إلى استخدام الطاقة الشمسية كمساعد للفحم والغاز في توليد الكهرباء. وفي الوقت الذي تستخدم فيه مشاريع شمسية أخرى تربينات صغيرة تعمل بالغاز لإنتاج طاقة احتياطية للأيام الغائمة أو بالليل تعتبر هذه هي المرة الأولي التي يتم فيها تزويد محطة تقليدية بأحدث تكنولوجيا شمسية.

إن للمشروع مزايا واضحة. إذ أن الكهرباء المتولدة من الشمس ستسمح لمجموعة اف بي ال بتقليص استخدام الغاز الطبيعي والحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون كما ستوفر طاقة إضافية في وقت ذروة احتياجها. نظراً لأنه خلال سطوع الشمس، تسخن المنازل في فلوريدا ويصل الطلب على الكهرباء إلى ذروته.

كما يستفاد من المحطة أيضاً كاختبار عملي على طريقة تقليص تكلفة الطاقة الشمسية التي لاتزال أغلى كثيراً من معظم الأشكال الأخرى لتوليد الكهرباء. وتتوقع مجموعة اف بي ال (الشركة الأم لشركة فلوريدا باور اند لايت) أن تقلص التكاليف بنحو 20 في المئة مقارنة بمحطة شمسية مستقلة. نظراً لعدم لزوم بناء تربين بخاري جديد أو خطوط جديدة لنقل كهرباء عالية الجهد.

في مقدور هذه المحطة الشمسية وقت الذروة توليد 75 ميجاوات من الكهرباء ما يكفي نحو 11 ألف منزل. ولكن ذلك أصغر كثيراً من قدرة محطة الكهرباء المجاورة لها التي تعمل بالغاز والتي تولد نحو 3800 ميجاوات من الكهرباء. ... المزيد

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تساهم الفعاليات السياحية بإنعاش الحركة السياحية داخل الدولة خلال الصيف؟

نعم
لا
الى حد ما