• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

في جلسة نقاشية ضمن «محور السعادة» تعقد خلال المهرجان بعد غد

«تأملات في السعادة والإيجابية» على طاولة «طيران الإمارات للآداب 9»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 مارس 2017

نوف الموسى (دبي)

أعلن مهرجان طيران الإمارات للآداب الـ9، إضافة جلسة جديدة، ستقام بعد غد (10 مارس الجاري)، تناقش كتاب ««تأملات في السعادة والإيجابية» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وذلك ضمن محور السعادة، الذي يتبناه المهرجان كإحدى الرؤى النقاشية الأهم في الحدث السنوي، حيث جاء إعلان سموه عن نشره لكتاب «تأملات في السعادة والإيجابية» عبر «تويتر»، والذي هدف فيه طرح رؤية إدارية وتنموية قائمة على التفاؤل والإيجابية، محاولاً سموه الإجابة، عن الكثير من التساؤلات التنموية العميقة، مما تعلمه وخبره في حياته، وبأسلوب قصصي بسيط، ليكون الكتاب قريباً من الشباب، متضمناً دروساً ونماذج وقصصاً قائمة على فلسفة مختلفة في الحياة.. الإيجابية كمنظور وإسعاد الناس كغاية وأسلوب حياة.

المساواة وحقوق المرأة

الانتقال بالمرأة من موقع أنها ضحية، إلى فضاء الإيمان التام بأهليتها الكاملة، هي الخطوة الأهم في بيان تغير قواعد اللعبة، في منظومة المساواة وحقوق المرأة، التي تمت مناقشتها من قبل نساء حقوقيات وناشطات في المجتمع، مساء أول من أمس، ضمن فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب الـ9، أبرزهن الأديبة السعودية بدرية البشر، التي أوضحت أن كل سلوك إنسان نابع إما من حب أو خوف، والنساء بشكل عام يرثن الخوف من النساء أنفسهن، في كثير من البلدان، والمتحدثون بحقوق النساء أغلبهم من فئة الرجال، الذين تتم مهاجمتهم في بعض الأحيان من النساء، بحجة أنهم يعملون على تحريرهن ليتمتعوا بأجسادهن، وهذا الهاجس المخيف الذي يخيم على الوعي العام لدى الكثير من النساء، يجب إعادة مناقشته بشكل مستمر، وأكدت البشر، أن ما صنعته وسائط التواصل الاجتماعي، إنما هو إسقاط للحدود، حيث تستطيع اليوم أية مرأة في عالم، إلهام جميع النساء. وشاركت في الجلسة كل من: صوفي لي راي، المؤسِسَة والمتحدثة الرسمية لمنتدى  «WIL» العالمي للاقتصاد، وهو برنامج سنوي يهدف إلى تعزيز القيادة النسائية في العالم، ومهر طرار صحفية باكستانية تعمل كناشطة في حقوق المرأة. واتفقن جميعهن على أهمية فهم وتجاوز أيديولوجية الجسد وارتباطه بالمرأة عبر كسر المرآة النمطية، وتأسيس أفق حوارية نوعية، خاصة أن المرأة تملك القرار في تحديد ماهية أن تكون، لتتطرق المتحدثات إلى دور الرجل الفعلي في حياة المرأة، وكيف أن مدى الحرية التي يتمتع بها الرجل، تعكس مدى احترامه لحرية المرأة.

حول دور الرجل في حياة المرأة، رأت البشر أنه على مستواها الشخصي، أنها جاءت من بيئة نوعية قليلاً، كان فيها والدها الذي تعتبره الرجل الذي لا يرى الحدود. رغم أنه غير متعلم، إلا أنه يستشف المدى المفتوح للحياة.

إطلاق النسخة الإنجليزية الجمعة

تقود الجلسة النقاشية الجديدة للكتاب غداً معالي عهود خلفان الرومي، وزيرة دولة للسعادة، ويشاركها الحوار، الدكتور خليفة السويدي الأستاذ المساعد بجامعة الإمارات، والكاتب الكويتي محمد النغيمش، والإعلامي فهد هيكل.

وقالت إيزابيل أبو الهول، الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب «إن كتاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» يُعد التتويج الحقيقي لشهر القراءة، وأنه ليس من المستغرب أن تكون الطبعة الأولى قد نفدت، وأن طبعات جديدة في الطريق».

وأضافت، «إنه لمن دواعي الفخر أن يتم إطلاق النسخة الإنجليزية من الكتاب في المهرجان يوم الجمعة القادم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا