• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

أصدرت قراراً بتنظيم تداولها

«البيئة» تشدد الرقابة على المواد المستنزفة لطبقة الأوزون

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 فبراير 2013

دبي (الاتحاد) - أصدرت وزارة البيئة والمياه قراراً بتنظيم تداول المواد الهيدرو كلورو فلورو كربونية، وذلك تنفيذاً لالتزام الإمارات بصفتها جزءاً من النسيج العالمي في اتفاقية فيينا لحماية طبقة الأوزون، وبروتوكول مونتريال بشأن المواد المستنزفة لطبقة الأوزون.

ويطبق القرار على 11 مادة هيدرو كلورو فلورو كربونية، ليتم التشريع بالتخلص التدريجي من هذه المواد، وذلك تطبيقا لآخر التعديلات في بروتوكول مونتريال.

وتحرص الدولة على تطوير وتطبيق الحلول المبتكرة التي من شأنها حماية البيئة، وضمان استدامتها ونجحت الإمارات في تحقيق أهداف الاتفاقية والبروتوكول المتمثلة في التخلص النهائي من المواد الكلوروفلوروكربونية والهالونات المستنزفة لطبقة الأوزون بحلول عام 2010.

وجاء هذا النجاح نتيجة للتخطيط السليم والعمل الدؤوب والتنسيق والتعاون الوثيق بين كافة الجهات المعنية في الدولة لتحقيق الأهداف المشتركة.

وأكد محمد عبيد الزعابي وكيل الوزارة المساعد لقطاع شؤون البيئة بالوكالة، أن الدولة سعت جاهدة خلال السنوات الماضية للالتزام بأحكام بروتوكول مونتريال، كما سعت لتنفيـذ القـرارات التي صدرت عـن مؤتمرات الأطراف في دوراته المختلفة.

وقال الزعابي، إنه تم خفض الكميات المستوردة من المركبات الكلورو فلورو كربونية إلى النصف في عام 2005، وبواقع 85 بالمائة بحلول عام 2008 لتبلغ 100 بالمائة بحلول 2010.

وأشار الزعابي إلى أنه في إطار استراتيجية وزارة البيئة والمياه لتعزيز الأمن البيئي، وضعت الوزارة برنامجاً للخفض التدريجي لهذه المركبات ووضع حصص سنوية للشركات المسجلة لديها وفقاً لجدول زمني، واستناداً إلى هذا البرنامج فإنه يتوجب على جميع الشركات المسجلة لدى وزارة البيئة والمياه والمصرح لها باستيراد هذه المواد الحصول على إذن خطي مسبق ومصدق من قبل الوزارة.

وشددت الوزارة على عدم دخول أي من المواد الهيدرو كلورو فلورو كربونية التي تم تحديدها قبل الحصول على إذن خطي مسبق، وفي هذا السياق تم استبدال المواد المستنفدة لطبقة الأوزون بمواد هيدرو كلورو فلورو كربونية خاضعة للرقابة، كون المواد المستنفدة لطبقة الأوزون تتميز بثباتها الكيميائي في طبقة الغلاف الجوي القريب من سطح الأرض وتبدأ في تفاعلات متسلسلة تؤدي إلى نفاد الأوزون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا