• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

هل تعود طهران إلى الطاولة أواخر الشهر الجاري؟

الانتخابات الإيرانية... عقبة أمام المفاوضات النووية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 فبراير 2013

بعد توقف دام ثمانية أشهر للمساعي الدبلوماسية رفيعة المستوى، تستعد إيران والقوى العالمية لاستئناف المحادثات في وقت لاحق من هذا الشهر في كازخستان. ويأتي ذلك بعد أن تم التغلب على عقبة كأداء: إذ كان يُنظر إلى الفترة السابقة للانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة أواخر نوفمبر الماضي من قبل محللين من كلا الجانبين على أنها تُحد من قدرة واشنطن على تقديم أي تنازلات قد تعبد الطريق لحل مع طهران. ولكن اليوم هناك عقبة جديدة تلوح في الأفق: ذلك أن الانتخابات التي ستجرى في إيران في يونيو المقبل ستشهد سجالاً حول نجاد.

ولكن التنافس على التشدد والمزايدات، بدأ منذ بعض الوقت يهيمن على المشهد السياسي الإيراني.

وفي هذا السياق، يقول محمد علي شاباني، الباحث بكلية الدراسات الشرقية والأفريقية في لندن: «إن الموضوع النووي مرتبط بالانتخابات الرئاسية بشكل معقد، لأنه في الوقت الراهن هناك عدد كبير جداً من الفصائل المعارضة لأي اتفاق».

ويضيف شاباني، العائد مؤخرا من زيارة إلى طهران: «إن الانقسام الذي يشل عملية صنع القرار في إيران لن يرحل في يونيو المقبل».

الموضوع الرئيسي خلال المحادثات هو مطالب ما بات يعرف بمجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) بأن تقبل إيران بحدود لبرنامجها النووي المتقدم، وذلك حتى لا تمتلك أبداً الأدوات لصنع سلاح نووي. ولم تؤكد إيران بعد رسمياً المشاركة في اجتماعي الخامس والعشرين والسادس والعشرين من فبراير، مثلما اقترحت منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي «كاثرين آشتون»، التي تقود المفاوضات باسم مجموعة 5+1. ولكن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي قال إن التاريخ المقترح يمثل «خبراً ساراً».

كما أكد «صالحي» في برلين أنه «متفائل» بأن المحادثات الثنائية مع الولايات المتحدة ممكنة، مثلما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء التي نقلت عنه قوله أيضاً: «أشعر بأن إدارة (أوباما) الجديدة هذه تسعى فعلا هذه المرة إلى الابتعاد، على الأقل، عن مقاربتها التقليدية السابقة تجاه بلدي»، مضيفاً «أعتقد أن الوقت قد حان لينخرط كلا البلدين في الحوار فعلا لأن المواجهة بكل تأكيد ليست هي الحل». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا