• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ختام بطولة العين الدولية لقفز الحواجز

عبدالكبير يحلق مع «الجائزة الكبرى» والمهيري يحصد «النجمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

العين (الاتحاد)

حصد الفارس المغربي عبد الكبير ودّار، كأس الجائزة الكبرى لبطولة العين الدولية لقفز الحواجز التي وصلت مساء أمس الأول إلى محطتها الأخيرة بعد أن شهدت صراعاً مريراً ومنافسة قوية على مدى ثلاثة أيام متتالية، قدم خلالها الفرسان الذين قدموا من 23 دولة أداءً رفيعاً أكدوا به النجاح الكبير الذي حققته هذه النسخة.

وكانت المنافسات التي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة نادي العين للفروسية والرماية والجولف الرئيس الفخري للبطولة، قد انطلقت صباح الخميس الماضي على الميدان الرملي بنادي العين للفروسية والرماية والجولف وسط حضور جماهيري كبير من عشاق هذا النوع من الرياضة.

ونظم الحدث نادي العين للفروسية والرماية والجولف تحت إشراف اتحاد الفروسية والاتحاد الدولي للفروسية، ومجلس أبوظبي الرياضي الشريك الحكومي الداعم للبطولة، بدعم من شركة لونجين الراعي الماسي وبنك الاتحاد الوطني، وأواسيس ليفينج الراعي الإعلامي للبطولة وكوكا كولا.

وحقق عبدالكبير إنجازه في منافسة الجائزة الكبرى في المسابقة، التي جاءت من جولتين وصمم مسارهما بحواجز تراوح ارتفاعها بين 140 ـ 160 سم، وشارك في الجولة الأولى 45 فارساً وفارسة، انتقل منهم 18 منهم للجولة الثانية، من بينهم 8 برصيد 4 نقاط جزاء، وفارسان بنقطة جزاء واحدة و8 آخرين برصيد خالٍ من نقاط الجزاء.

وبعد منافسات شرسة، استطاع الفارس المغربي عبدالكبير ودّار على صهوة الجواد «كويكلي دو كريسكر» أن يعيد إلى الأذهان الفوز الذي حققه في العام الماضي، وحصوله على لقب بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والتي أقيمت على نفس الميدان، وفي منافسة أمس الأول، خاض ودّار المنافسة برصيد خالٍ من نقاط الجزاء، ونجح في المحافظة عليه بالرغم من أنه قدم سرعة عالية بجواده «كويكلي دو كريسكر» وأكمل الجولة الثانية في زمن قدره 45:28 ثانية ليفوز بكأس المركز الأول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا