• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«رائحة الخبز» الإماراتي تعبق في «كان السينمائي»

منال بن عمرو: الصورة البصرية تخلصني من طبول تقرع بداخلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 أبريل 2016

عبير زيتون (رأس الخيمة)

إلى جانب نشاطاتها الإبداعية من شعر، ونثر، وتأليف مسرحي، لمع اسم المخرجة السينمائية الشابة منال بن عمرو، مواليد أبوظبي، مع الصورة البصرية، كأفضل مخرجة إماراتية واعدة في مهرجانات دبي السينمائية منذ انخراطها المبكر مع التجربة الإخراجية في مسابقة أفلام من الإمارات عام 2001.

وبعد تصنيف فيلمها الأخير رائحة الخبز (20 دقيقة) كأحد أهم الأفلام الإماراتية المميزة في دورة مهرجان دبي السينمائي في العام الفائت 2015، ومشاركته في مهرجان الأقصر للسينما العربية والأوروبية وغيرها، يشارك فيلمها (رائحة الخبز) في مهرجان كان السينمائي في فرنسا، في ركن الأفلام القصيرة بين 16 وحتى 22 من مايو المقبل.

تدور أحداث (رائحة الخبز) الذي تم تصويره في بيت قديم من بيوت الجزيرة الحمراء في إمارة رأس الخيمة، حول فتاة بكماء وصماء، تعيش مع أسرتها بسيطة الحال، التي تعتاش مع أفرادها على صناعة وبيع الخبز. تتعرض الفتاة لمأساة داخل البيت، الذي يتفق فيه الجميع ضمنياً على اختيار الصمت، وتجاهل ما حدث، ومتابعة الحياة كما كانت.

وحول فيلم رائحة الخبز، ومشاركته في مهرجان كان السينمائي قالت منال بن عمرو لـ«الاتحاد»: «ينتمي الفيلم للدراما الاجتماعية، ويعالج حالة النكران التي يختارها الفرد، خوفاً من الفضيحة أو الخزي، متجاهلاً أبسط حقوقه في الحياة، وذلك عبر محاولة المزج بين الواقع والغرابة، بهدف إثارة التفكير في ذهن المتفرج ليصل بنفسه إلى التحليل والتأويل الذي يراه مناسباً، أما ترشيحه لمهرجان كان السينمائي فهو أمر داعم ومحفز لصناع السينما الإماراتيين في التواصل، والتفاعل في رقعة مختلفة من العالم، مع متلقٍ مختلف. وإن لم تكن هذه تجربتي الأولى في المشاركات الدولية».

ولعل أبرز ما يميز العمارة البصرية لدى المخرجة منال بن عمرو، عطش عينها البصرية إلى فعل التلصص لاقتناص الحسّي في الوجوه والملامح، وفي الزوايا المهمشة، ربما لرسم ملامح الذات واكتشافها، أو للتعبير عنها عبر سؤال بصري يكبر، ويصغر كلما تلاحم أكثر مع مرايا الضوء، والظل، والمكان، والزمان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا