• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

انتخابات كرة الإمارات

مروان بن غليطة: قررت الترشح لرئاسة اتحاد الكرة لأنني الأشجع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 أبريل 2016

حوار – عمران محمد

إعداد: مراد المصري

قائد التغيير أم رجل مغامر.. عاشق للتطوير أم محب للظهور، ينتمي لكرة القدم أم دخلها مصادفة، فأصبح أحد أهم مراكزها في الوقت الحالي، مبتسم متفائل بروح رياضية عالية، قلما تجدها في أي مسؤول منغمس في هموم العمل اليومية، صدم الجميع، حين أعلن أنه يريد أن يكون الرئيس لأقوى وأصعب اتحاد رياضي في الدولة، يرى أنه يمثل رؤية القيادة، وروح التطوير، تريده الأندية كما يقول، فظهر الأشجع ليعلن أنه يريد مقعد الرئيس أمام يوسف السركال، هو الظهور الأول له إعلامياً بعد إعلان ترشحه، توقعته مرتبكاً أو متردداً أو يرى بعض الأمور بنظرة ضبابية، ولكن فوجئت بأنه يعرف هدفه، وأنه درس كل شيء حوله، قبل أن يتخذ قراره، يحفظ الأحداث، ويسجل الوعود يحسب بالأرقام الإنجازات وأهم الأعمال، حتى عناوين بعض التعليقات يحفظها ويسجلها، بالنسبة له التطوير هو التغيير بالكامل واستشراف مجرد اكتشاف واطلاع، والواقعية تعني أحياناً التجمد، يضرب بأوتار حساسة، ولكن بأسلوب راقٍ، وينتقد وأحياناً ينتقص وكأنه يجرحك بـ «سيف» لسانه وأنت تضحك، الساحة أمام شخصية رياضية جديدة، وضوحه في غموضه، قوته في ابتسامته.. طموحه في أفكاره التي تبهرك أحياناً، وتصدمك أحياناً أخرى، ولكن قد تتفق معه أنها فعلاً خارج الصندوق، مروان بن غليطة مرشح مقعد الرئيس لانتخابات اتحاد الكرة، وظهور خاص مع «الاتحاد».

- كيف طرأت لكم فكرة الترشح لانتخابات رئاسة اتحاد الكرة؟

- الجلسات التي كانت الأندية تعقدها مع بعضها بسبب مشاكل الاتحاد، جعلتنا نفكر أن يتقدم أحدنا لإصلاح هذه الأمور الحادثة في الاتحاد، حيث قيل عن هذا الاتحاد يوماً ما: التحكيم سلطة يونانية، والفاكس خربان، كما قيل: من لا يعجبه الأمر فليبحث عن لعبة أخرى، وقيل عنه الكثير، وعانيت خلال تجربتي معه على مدار أربع سنوات، وجاء قرار ترشيحي لأنني شجاع، وأرى أنني قادر على قيادة فريق عمل للتغيير.

- هل كان هناك شخص آخر فكر في الترشح؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا