• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يتحدث فيها البروفيسور «دان جيلبرت» بجامعة هارفارد

جلسة لـ «البحث عن السعادة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

دبي (وام)

تبحث القمة الحكومية الثالثة مستقبل الخدمات وتبادل أفضل الممارسات الهادفة إلى إسعاد الإنسان تتناول إحدى الجلسات موضوع «رحلة البحث عن السعادة». وأوضح بروفيسور علم النفس بجامعة هارفارد خبير علم النفس والسعادة في أميركا دان جيلبرت كيف أن السعادة لدى الإنسان هي خيار وقرار يتخذه الفرد، إما أن يكون سعيدا أو أن يصنع دائرة الحزن حول نفسه.

وسيلقي الضوء على واقع أن العقل البشري مزود بنظام لضبط و«توليف» السعادة يساعد الإنسان على التأقلم نفسياً مع الأحزان والنظر إلى خيارات جديدة ومن ثم الشعور بالسعادة حتى وقت الأزمات لكن معظم البشر لا يستخدمون هذا النظام. وتعد توابع فقدان عزيز أو عدم الحصول على ترقية أو الرسوب في الدراسة وغيرها من المشاكل والأزمات أقل حدة وتأثيرا مما نتوقع بسبب نظام المناعة النفسي في الدماغ الذي يقوم بعمليات إدراكية كثيرة في اللاوعي تسهم بدورها في تغيير وجهات النظر حول المشاكل وتدفع الإنسان للإحساس بشعور أفضل. ويظن البعض أن السعادة المؤلفة التي يتحدث عنها جيلبرت غير مرضية لكنه يؤكد وفق دراساته أنها مرضية تماما مثل السعادة الحقيقية لأن الخيارات الكثيرة بعد الأزمات والكوارث التي يمر بها الإنسان متوافرة لكنه لا يراها؛ لأنه يقف مطولا عند أحزانه ولا يرغب بالتغيير رغم أن السعادة والتأقلم مع الخيارات الجديدة خاصية موجودة لدى جميع البشر واللافت، وفقا لجلبرت، أن نظام المناعة النفسي يعمل بأفضل حالاته عندما نكون في أزمة أو وضع سيء. وجيلبرت المولود عام 1957 هو أستاذ علم النفس في جامعة هارفرد وهو باحث نفسي معروف بدراساته عن التنبؤ العاطفي مع تيموثي ويلسون من جامعة فيرجينيا وهو مؤلف كتاب «البحث عن السعادة» الأكثر مبيعا على مستوى العالم الذي ترجم إلى أكثر من 25 لغة وفاز عام 2007 بجوائز الجمعية الملكية للعلوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض