• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

اختتام دورة الاستجابة الأولى للحالات الطارئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2018

دبي (الاتحاد)

شهد العميد جمال سالم علي الجلاف، نائب مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية، رئيس لجنة الاستجابة الأولى للحالات الطارئة وغير المتوقعة والتي تشكل خطراً على الأمن العام، حفل ختام دورة الاستجابة الأولى للحالات الطارئة الدورة الأولى للعام 2018م، وذلك في المدينة التدريبية بالروية بحضور العقيد سعيد العيالي، مدير إدارة المطلوبين، في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والعقيد مصبح الغفلي، مدير إدارة تدريب عمليات الشرطة، وعدد من الضباط والمشاركين في الدورة.

وقال الجلاف إن القيادة العامة لشرطة دبي، حريصة كل الحرص على تأهيل منتسبيها وتطوير مهاراتهم العلمية والعملية من خلال تنظيم الدورات التدريبية المتخصصة وورش العمل المختلفة لتطوير منظومة الأمن العام في إمارة دبي، والاستفادة من المحتوى العلمي للدورة وتطبيقها عمليا في الاستجابة للحالات الطارئة غير المتوقعة والتي تشكل خطراً على الأمن العام، إيماناً بأهمية المرحلة التي تتطلب منح صلاحيات أوسع لرجل الأمن تخوله للانتقال إلى منطقة الخطر حال حدوثه بهدف تطوير الحس الأمني للفرد ومنحه القدرة على مواجهة أي حالة طارئة غير متوقعة.

وأضح الجلاف إن المنتسبين تلقوا خلال انعقاد الدورة العديد من المهارات التدريبية شملت الرماية بالذخيرة الحية، وقيادة السيارات وتدريبات بدنية واجتياز الموانع، ومحاضرات تثقيفية وتعريفية، تزيد من مهارات تعاملهم أثناء أداء المهمة، وتحسن مستوى الاستجابة المقدر بـ 12 دقيقة لتصل إلى 4 دقائق فقط في العام 2021.

وفي الختام حث العميد الجلاف المشاركين في الدورة على بذل المزيد من الجهد والعطاء وتطبيق كلما تعلموه في الدورة على أرض الواقع، وقام بتوزيع الشهادات على خريجي الدورة وأخذ الصور التذكارية معهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا