• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عبد الله بن زايد يشارك في مؤتمر ميونيخ ويستعرض مع شكري وأولبرايت التطورات الإقليمية والدولية

«الوزاري الخليجي» وكيري عرضا الأزمة اليمنية والتعاون العسكري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

بحث تطورات الأوضاع الخطيرة في اليمن والتمسك بالمبادرة الخليجية

ميونيخ (وام)

شارك سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية مساء أمس في الاجتماع الوزاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي عقد على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن.

وبحث وزراء خارجية دول مجلس التعاون مع نظيرهم الأميركي سبل تطوير العلاقات والتعاون الإستراتيجي بين دول المجلس والولايات المتحدة الأميركية في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية بما في ذلك سبل تعزيز التنسيق ما بين سياسات الجانبين في المجالات السياسية والعسكرية والأمنية المشتركة.

وتبادل الجانبان مواقفهما بشأن مستجدات المسائل والقضايا الإقليمية والدولية الأخرى المطروحة على جدول أعمال مؤتمر ميونيخ للأمن وعلى رأسها تطورات عملية السلام وجهود تسوية الأزمة السورية والملف الإيراني بما فيه البرنامج الإيراني النووي ومكافحة خطر التنظيم الإرهابي «داعش» إضافة إلى بحث تطورات الأوضاع الخطيرة في اليمن وضرورة الحث على التمسك بالمبادرة الخليجية والشرعية الممثلة بالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وجميع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

كما شارك سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مساء أمس الاول في مؤتمر ميونيخ للأمن والذي يبحث آخر التطورات على صعيد مواجهة الإرهاب خاصة التنظيم الارهابي «داعش» والأزمة الأوكرانية إضافة إلى الأوضاع الأمنية المتأزمة في الشرق الأوسط.

ويشارك في المؤتمر ممثلون عن 51 بلداً، بينها أكثر من 20 رئيس دولة وحكومة و50 وزير خارجية ودفاع وأكثر من 400 مسؤول.

ومن أبرز المشاركين في المؤتمر الذي يستمر حتى اليوم الأحد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ونائب الرئيس الأميركي جو بايدن والأمين العام لحلف شمال الأطلسي «ناتو» ينس ستولتنبرج ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ورئيس البرلمان الأوروبي مارتين شولتز والرئيس الأفغاني أشرف غني.

ويناقش المؤتمرون المباحثات النووية مع إيران والنزاع في سوريا وأزمة اللاجئين، والانتشار السريع لفيروس إيبولا في غرب أفريقيا والحرب الإلكترونية على الإرهاب. والتقى سموه على هامش المؤتمر كلاً على حده معالي سامح شكري وزير الخارجية المصري ومعالي مادلين أولبرايت.

وتم خلال اللقائين بحث عدد من مجالات التعاون الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها واستعراض أبرز الموضوعات المدرجة على جدول أعمال مؤتمر ميونيخ للأمن وتبادل وجهات النظر حول آخر المستجدات والتطورات الإقليمية والدولية الراهنة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا