• الاثنين 23 جمادى الأولى 1438هـ - 20 فبراير 2017م

القضاء الأميركي: 6 بوسنييننقلوا أموالاً وعتاداً إلى «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

عواصم (وكالات)

وجهت وزارة العدل الأميركية الاتهام لـ6 أشخاص بتوفير المال والعتاد بما في ذلك ملابس عسكرية أميركية لدعم جماعات مثل «القاعدة» و«جبهة النصرة» و«داعش» في سوريا والعراق. وهؤلاء الستة بوسنيون يعيشون في ولايات ميزوري وايلينوي ونيويورك. وذكرت الوزارة أن 5 منهم اعتقلوا في الولايات المتحدة ووجهت لهم تهمة التآمر لتقديم دعم مادي وموارد لإرهابيين. والشخص السادس في الخارج. وأفادت لائحة الاتهام بأن أعضاء هذه المجموعة تآمروا لتوفير المال والعتاد بما في ذلك ملابس عسكرية وأحذية قتال وأدوات تكتيكية وقطع غيار أسلحة نارية لاستخدامها لارتكاب جرائم خارج الولايات المتحدة. وأضافت أن أشخاصاً في دول بالشرق الأوسط، عملوا كوسطاء تلقوا أموالاً من المتهمين في الولايات المتحدة وحولوها إلى متشددين يقاتلون في سوريا والعراق ومناطق أخرى.

وكشفت اللائحة أن المتهمين هم رامز زياد هودزيتش (40 عاماً) وزوجته سيدينا أونكيتش هوزيتش (35 عاماً) وأرمين حارسيفيتش (37 عاماً) ووكلهم من مقاطعة سان لويس بولاية ميزوري، إضافة إلى نهاد روسيتش (26 عاماً) من اوتيكا بولاية نيويورك ومديحة ماضي سالكيسيفتش (34 عاماً) من شيلر بارك بولاية ايلينوي وياسمينكا راميتش (42 عاماً) من روكفور بولاية ايلينوي.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا