• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

بعد مكاسب قياسية خلال 2012 وارتفاعات كبيرة في يناير

محللون: توقعات بحالة من الهدوء في أسواق الأسهم المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 فبراير 2013

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - يتوقع أن تدخل أسواق الأسهم المحلية حالة من الهدوء مع بدء تعاملات الأسبوع الحالي، بعد “ماراثون صعودي” استغرق نحو شهر ونصف الشهر حققت معه العديد من الأسهم ارتفاعات قياسية، بحسب وسطاء ومحللين ماليين.

وأكد هؤلاء أن الأسواق أعطت مؤشرات على دخولها مرحلة من التصحيح السلبي خلال تعاملات الأسبوع الماضي، رغم نجاحها في احتواء حدة الضغوط البيع التي تركزت على الأسهم العقارية والتي سجلت غالبيتها نسب هبوط.

وأجمعوا على أن الأسواق بحاجة حقيقية إلى مرحلة من الهدوء، بعد مكاسب قياسية العام الماضي، واستمرت بقوة خلال الشهر الماضي، ووصلت بأسعار كثير من الأسهم إلى مستويات سعرية لم تبررها النتائج المالية التي أعلنتها الشركات. وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي خلال تعاملات الأسبوع الماضي بنسبة 0,17% محصلة ارتفاع سوق أبوظبي بنسبة 0,96% وانخفاض سوق دبي المالي بنسبة 1,5%، وبلغت قيمة تداولات الأسواق خلال الأسبوع نحو 2,90 مليار درهم.

وقال وليد الخطيب المدير المالي الأول لشركة ضمان للاستثمار، إن الأسواق آخذة في الهدوء التدريجي بعدما وصلت إلى مرحلة من التشبع من طلبات الشراء أوصلت أسعار اسهم عدة خصوصاً القيادية إلى مستويات غير مبررة، يتعين معها أن تدخل في موجة من التصحيح السعري المبرر، استعداداً إلى موجة جديدة من الصعود ربما تكون في مارس المقبل.

وأضاف أن النتائج التي أعلنتها العديد من الشركات والبنوك ورغم أنها جاءت جيدة إلا أنها لم تبرر مستويات الأسعار المرتفعة التي وصلت إليها خلال الفترة الماضية، وبالتحديد أسهم الشركات العقارية، موضحاً أن السوق بحاجة إلى أحجام تداولات ضخمة حتي يحافظ على مساره الصاعد، وهو من الصعب تحقيقه بعدما انتهت الشركات من إعلان نتائجها وتوزيعات أرباحها.

هدوء مطلوب ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا