• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

دعت إلى وقف القتال وتشكيل حكومة ائتلافية

قوى غربية تحذر من مخاطر إفلاس ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

عواصم (وكالات)

حذرت الولايات المتحدة وخمس دول حليفة لها أمس من أن ليبيا قد تواجه الإفلاس في حال استمر تراجع أسعار النفط، داعية الفصائل المتنافسة في هذا البلد إلى الاتفاق على وقف لإطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وفي بيان يعبر عن القلق إزاء تدهور الوضع الأمني في ليبيا، حذرت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا من أن ليبيا على حافة انهيار اقتصادي بسبب تراجع إنتاجها النفطي وهبوط أسعار الذهب الأسود. وقالوا في البيان: «لا نزال قلقين جدا إزاء العواقب الاقتصادية للازمة السياسية والأمنية على ازدهار ليبيا في المستقبل».

وأضاف أن «في ضوء تراجع أسعار النفط وضعف الإنتاج، تواجه ليبيا عجزاً في الموازنة قد يستهلك كل مواردها المالية إذا لم يستقر الوضع». وتابع البيان الذي نشر بعد هجوم وقع في الثالث من فبراير في حقل نفطي تملكه شركة توتال الفرنسية وقتل فيه 13 عاملاً:«نشاطر تقييم الأمم المتحدة بان هذه الهجمات تشكل خرقاً كبيرا في التعهدات العامة التي قطعها أبرز القادة بالامتناع عن أعمال يمكن أن تضر بالعملية السياسية. لا يمكن حل مشاكل ليبيا عسكرياً».

وأضافت هذه الدول أن هجوم الثلاثاء نفذته «قوات تعمل تحت راية عملية الشروق». والشروق هو اسم الهجوم الذي أطلقه تحالف ميليشيات فجر ليبيا المدعوم من المتشددين في ديسمبر في محاولة للسيطرة على منشآت النفط شرق البلاد من ايدي القوات النظامية.

وحث الحلفاء الفصائل المتنافسة في ليبيا على الاتفاق على وقف لإطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية عبر المحادثات التي تتولى الأمم المتحدة رعايتها. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا