• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الفرصة الأخيرة لوقف القتال في أوكرانيا وتلافي حرب في أوروبا

ميركل وأولاند ينتزعان موافقة بوتين على خطة سلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

موسكو (وكالات)

نجح الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بعد خمس ساعات من المفاوضات في الكرملين في انتزاع موافقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على وضع خطة سلام تهدف إلى إنهاء عشرة أشهر من الحرب في أواكرانيا، في ظل أجواء تؤكد أن المبادرة

الألمانية الفرنسية هذه قد تكون «إحدى آخر الفرص» لإعادة السلام إلى أوكرانيا، لكن ليس من المؤكد أن تؤدي الى نتيجة حاسمة.

ولم يكشف سوى القليل عن فحوى الاتفاق، واكتفى الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند بالقول إن الخطة تتضمن إنشاء منطقة معزولة السلاح جنوب شرق البلاد تمتد من 50 إلى 70 كم، مع إعطاء استقلالية قوية لمناطق شرق أوكرانيا، مشيرا الى أن جزءاً من خطة مشتركة تمت مناقشتها في موسكو لحل الأزمة الأوكرانية.

وقال هولاند «هذه إحدى آخر الفرص». وأضاف «إذا لم نتوصل إلى اتفاق سلام دائم، نعرف جيدا السيناريو: له اسم واحد، يدعى الحرب» مؤكداً «إن المناطق الشرقية الأوكرانية تحتاج لاستقلالية أكثر عن كييف»وأن «هؤلاء الناس ذهبوا إلى الخيار المسلح ومن الصعب أن نجعلها تتقاسم حياة مشتركة مع كييف». وفيما استؤنفت عمليات القصف على ديبالتسيف في شرق أوكرانيا حيث يتعرض الجيش الأوكراني لحصار بعد هدنة قصيرة أمس الأول، قالت ميركل في المؤتمر حول الأمن في ميونيخ «من غير المؤكد أن تؤدي هذه المحادثات الى نتائج... لكن الأمر يستحق المحاولة».

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من جهته أن روسيا «لا تعتزم شن الحرب ضد أي كان، نعتزم التعاون مع الجميع»، فيما اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أمس إن «من الممكن» التوصل الى اتفاق على «حل للنزاع» في شرق أوكرانيا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا