• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تقنيات متطورة وأسعار مناسبة

هواتف ذكية «صينية» تنافس «آبل» و«سامسونج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

يحيى أبوسالم (دبي)

يستعد عشاق ومحبو الهواتف الذكية إلى موجة جديدة من هواتف الشركات التكنولوجية العالمية التي طالما أحبوا منتجاتها وتغنوا بالتقنيات والميزات والمواصفات التي ستأتي بها. وأهم ما يميز موجة 2015 من الهواتف الذكية، هو بروز نجم الهواتف الصينية، التي لا تأتي فقط بأسعار تتغلب على منافساتها من الأجهزة من الفئة نفسه، إنما تتغلب عليها أيضاً بالمواصفات والميزات والتقنيات التي تنفرد بها.

شركة هواوي

رغم السمعة الطيبة التي حصلت عليها هواتف الصينية «هواوي» خلال الأعوام الماضية خصوصاً الفئة «أسيند»، إلا أن الشركة الصينية يبدو أنها ستسدل الستار عن هذه النسخة خلال العام الحالي، وذلك بعد كشفها عن فئة هواتفها الجديدة فائقة الأداء، التي يرمز إليها بالحرفين «بي أو دي»، وبغض النظر عن الرقم الذي يلي هذين الحرفين فهما يدلان على أداء الهاتف العالي وقوته، حيث ستأتي هواتف الشركة خلال 2015 بالمعالج المركزي الصيني Kirin بفئتيه 930 و950 الذي يمتاز بأدائه الفائق. بالإضافة إلى أن النسخة الأخيرة قد تحمل ذاكرة عشوائية بحجم غير مسبوق يصل إلى 4 جيجابايت. بالإضافة إلى وضوح عال قد يصل في بعض نسخها إلى حجم 2 كيه.

شركة إكسومي

تعتبر المنافس الرئيس لشركة هواوي على المركز الثالث في حجم المبيعات بعد شركتي سامسونج وآبل، وهي الشركة التي لها العديد من المنتجات الرائعة والمميزة في سوق الهواتف الذكية، التي بدأ بعضها بالوصول إلى الأسواق العربية وأسواق المنطقة. ويبدو أن الشركة الصينية لديها ما تقوله خلال العام الحالي من خلال هاتفها الجديد Mi Note Pro، والذي ينتمي إلى فئة الهواتف الخارقة، الذي سيحمل معه المعالج المركزي ذا الأداء الخارق، سناب دراجون 810، وهو المعالج الذي سيكون تتمتع به هواتف كثير من الشركات غير الصينية المنافسة وعلى رأسها شركات سامسونج، إل جي، إتش تي سي وسوني. هذا وستزود الشركة الصينية إلى ذلك هاتفها الجديد بحسب الكثير من المصادر، بذاكرة عشوائية بحجم كبير يصل إلى 4 جيجابايت. أضف إلى ذلك أن الهاتف سيأتي بشاشة بوضوح من نوع 2 كيه، وقد يأتي بكاميرتين أمامية وخلفية بنفس الوضوح الذي قد يصل إلى 16 ميجابكسل.

شركة ون بلس تو

لا يعلم الكثير من عشاق هواتف الشركة العالمية المعروفة أن النسخة الأولى من الهاتف الصيني المميز «وان بلس»، التي تم كشفه العام الماضي، كان من بين أحد أفضل 5 هواتف ذكية فائقة الأداء خلال العام الماضي، الأمر الذي شجع شركة ون بلس من تأكيد طرحها للنسخة الثانية من الهاتف نفسه، وذلك لتتمكن من منافسة النسخ الجديدة من الهواتف الذكية، وعلى رأسها هاتف سامسونج القادم جالاكسي إس 6. ومن المتوقع أن يحمل الهاتف المعالج سناب دراجون 810 الخارق، وذاكرة بحجم 4 جيجابايت، بالإضافة إلى شاشة بحجم 5,5 إنش بوضوح 2 كيه وبطارية بحجم كبير. ولعل أهم ما سيميز النسخة 2 من الهاتف هو إعطاء المستخدم إمكانية أكبر لتخصيص الجزء الخلفي من الجهاز عبر مجموعة من الخيارات والخامات المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا