• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

العين يخسر للمرة الأولى في الدوري

بـ«الثلاثة» ملك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2018

علي معالي (الشارقة)

حقق الشارقة فوزاً مثيراً على العين بثلاثة أهداف لهدف مساء أمس، في ختام «الجولة 17» لدوري الخليج العربي، ليرفع «الملك» رصيده إلى 22 نقطة، محتلاً المركز السادس، في حين تجمد رصيد «الزعيم»، عند 38 نقطة، محافظاً على المركز الأول، وهي الخسارة الأولى لـ «البنفسج» في الدوري هذا الموسم، وجاءت 3 أهداف من الأربعة من ركلات جزاء، سجل للشارقة البرازيلي فاندر فييرا في الدقيقتين 3 و66، ولولينهو في الدقيقة 88، وللعين عمر عبدالرحمن في الدقيقة 14، وجاءت المباراة رائعة، وأعادت إلى الذاكرة جزءاً من الزمن الجميل لمباريات الفريقين، وتابعها 4950 متفرجاً باستاد خالد بن محمد. شهدت الدقائق الأولى قمة الإثارة، حيث نجح «الملك» في التقدم بهدف بتوقيع فاندر فييرا من ركلة جزاء في الدقيقة 3، ما جعل المباراة تشتعل مبكراً، ولم تمر سوى 11 دقيقة، لينجح حسين الشحات في الحصول على ركلة جزاء نتيجة اختراق جيد من الطرف الأيمن، سجل منها عمر عبدالرحمن هدف التعادل، وفرض العين سيطرته من خلال الوسط القوي والتحركات الإيجابية من طرفي الملعب، وعاد الشارقة إلى الخلف معتمداً على الهجمات المرتدة عن طريق فاندر وويلتون. وكان الأداء في الشوط الأول سريعاً للغاية، وهو أقوى أول 45 دقيقة في الجولة، وظهر «الملك» متماسكاً، وكانت جبهة الشارقة اليسرى متميزة، ولم يتأثر العين كثيراً بالهدف الأول للشارقة، وعاب العين التسرع في إنهاء الهجمة وغياب التركيز بعض الشيء.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع المدرب بالمهاجم أحمد خليل بدلاً من عامر عبدالرحمن، وهو تغيير هجومي، وكاد ويلتون أن يضيف الهدف الثاني برأسية قوية، أنقذها الحارس خالد عيسى ببراعة، وهدأت المباراة دون خطورة على المرميين، ووضح أن «الملك» لا يرغب في المجازفة بالهجوم، وينشط الشحات، إلا أن تألق عادل الحوسني أنقذ مرماه من كرتين خطيرتين. ووسط محاولات «الزعيم»، يمرر فاندر كرة أمامية ينطلق خلفها سيف راشد ويتباطأ إسماعيل أحمد في اللحاق بها، وفجأة يحتسب الحكم ركلة جزاء بداعي أن خالد عيسى أعاق سيف راشد في الدقيقة 65، سجل منها فاندر الهدف الثاني في الدقيقة 66، وفي الدقيقة 88 يمرر ويلتون كرة جميلة، يحرز منها لولينهو الهدف الثالث، ليؤكد «الملك» براعته في المواجهة المثيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا