• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التحالف يستهدف منصة صواريخ للقاعدة في لحج

محافظ عدن يثمن دور الإمارات في مكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 أبريل 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

ثمن محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي، دور الإمارات في دعم جهود مكافحة الإرهاب وملاحقة عناصر التنظيمات الإرهابية، مضيفاً أن نجاحات كبيرة حققتها الحملات الأمنية ضد المتطرفين في مختلف مناطق المدينة وتحديداً مديرية المنصورة. وقال في تصريح له إن هناك نتائج إيجابية سيلمسها أبناء عدن في الفترة القادمة مشيرا إلى أنه أجرى «سلسلة من اللقاءات والمشاورات تناولت العديد من آفاق الجهود المبذولة لتعزيز الأمن والأعمار في العاصمة عدن، وقد كانت جهود مكافحة الإرهاب في صدارة الاهتمام».

وأكد أن «هناك حرصاً مشتركاً بين قيادة عدن والسلطات المختصة في دول التحالف العربي من أجل تعزيز دور الأجهزة الأمنية واستقرار الأوضاع للبدء بعملية الأعمار». وأشار إلى أن السلطات المحلية خصصت جوائز ومكافأة مالية للأشخاص والجهات التي تقوم بإبلاغ الأجهزة الأمنية عن أوكار الإرهابيين ومخططاتهم، وإن هذه الخطوات تأتي ضمن جهود مكافحة الإرهاب وتحميل أفراد المجتمع مسؤولية الأمن إلى جانب قوات الأمن والجيش الذي يعملون ليلاً ونهاراً لخدمة عدن . وأضاف : دور أبناء عدن كبير في دعم ومساندة الحملات الأمنية وكشف الإرهابيين ومخططاتهم الإجرامية، وكذا المتورطين في عمليات زعزعة الأمن والاستقرار، مؤكداً أن الحملات الأمنية ستتمدد خارج الحدود الإدارية للعاصمة عدن إلى المناطق التي تشكل حزاماً أمنياً لعدن.

ميدانياً شنت مقاتلات التحالف العربي أمس سلسلة غارات جوية استهدف مواقع لتنظيم القاعدة الإرهابي في محافظتي لحج وحضرموت وأوقعت تلك الغارات عدد من القتلى والجرحى في صفوف التنظيم، وأفاد سكان محليون في لحج لـ«الاتحاد» إن طائرات حربية قصفت مزارع نائية في منطقة الوهط وأطراف مدينة الحوطة واستهدفت تجمعات لعناصر من تنظيم القاعدة، وإن أعمدة الدخان تصاعدت من تلك المواقع، وكشف مصدر عسكري أن مقاتلات التحالف استهدفت منصة صواريخ «كاتيوشا» نصبتها عناصر تابعة للقاعدة في لحج بمزارع نائية، وإن استهداف هذه المنصة جاء بعد دقائق من إطلاقها صواريخ باتجاه مدينة عدن، وأشار سكان محليون إلى أن 3 صواريخ كاتيوشا سقطت في أطراف من مدينة الشعب شمال غرب عدن دون أن تسفر عن سقوط ضحايا. وبدأت وحدات من الأمن والجيش انتشارها على طول طريق يربط مدينة عدن بمحافظة لحج في ظل حملة عسكرية أقرتها الحكومة اليمنية بمساندة قوات التحالف العربي لتطهير لحج من تنظيم القاعدة الإرهابي.

وقال سكان محليون في منطقة الرباط الفاصلة بين المحافظتين، إن القوات نصبت نقاط تفتيش هي الأولى من نوعها طرد ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، وإن هذا الانتشار رافقها تقدم باتجاه مزارع نائية في الأطراف الجنوبية لمحافظة لحج، وأشار مدير شرطة عدن، اللواء شلال علي شائع، إن الحملة الأمنية مستمرة في عدن باتجاه المدن الجنوبية المجاورة لتطهيرها من العناصر الإرهابية، مضيفاً في تصريحات له، إن قوات الجيش والأمن والمقاومة الشعبية ستواصل عمليات التأمين في محافظات جنوبية أخرى مثل لحج وأبين في الوقت الذي تحقق فيها نجاحات كبيرة في مدينة عدن من خلال عودة الأمن والاستقرار واستعادة مديرية المنصورة من يد التنظيمات المتطرفة.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا