• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«التحالف» يقصف قواعد عسكرية للمتمردين في صنعاء

«الشرعية» اليمنية على أبواب «صرواح» و«بيحان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 أبريل 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

فيما يترقب اليمنيون إعلان هدنة وشيكة تسبق محادثات السلام المقررة في الكويت في 18 أبريل الحالي، استعر القتال على الأرض في ثلاث جبهات رئيسة أمس الجمعة، بين المتمردين الحوثيين وحلفائهم، من جهة، والقوات الشعبية والحكومية الموالية للرئيس المعترف به دولياً عبدربه منصور هادي، من جهة ثانية، في حين شن التحالف العربي بقيادة السعودية سلسلة غارات على مناطق متفرقة في اليمن أصابت بعضها قواعد عسكرية للمتمردين في العاصمة صنعاء. وحققت قوات الشرعية انتصارات نوعية في معظم جبهات القتال، وتقدمت نحو بلدتي صرواح وبيحان آخر معاقل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في محافظتي مأرب (شرق) وشبوة (جنوب شرق) الخاضعتين لسلطة الحكومة اليمنية منذ أواخر العام الماضي.

وحررت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، مدعومة بغطاء جوي من التحالف العربي، جبل الأشقري الاستراتيجي المطل على مركز بلدة صرواح الواقعة غرب مأرب والمتاخمة لصنعاء. وقالت مصادر في المقاومة الشعبية لـ«الاتحاد»، إن قوات الشرعية شنت صباح الجمعة هجوماً واسعاً من عدة محاور لتحرير جبل الأشقري، وتمكنت بعد ساعات من الاشتباكات العنيفة من استعادة الجبل وأجزاء من سلسلة جبال هيلان الاستراتيجية القريبة.

وخلفت الاشتباكات عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات، بحسب مصادر المقاومة التي أشارت إلى مصرع ثلاثة من عناصر قوات الشرعية وإصابة آخرين خلال المواجهات التي وصفت بالأعنف منذ شهور. وساندت مقاتلات التحالف تقدم الجيش الوطني وقصفت مواقع عديدة لميليشيات الحوثي وصالح في جبلي الأشقري وهيلان ومنطقتي المشجح وكوفل بالقرب من صرواح. ويمهد تحرير جبل الأشقري الوصول إلى بلدة صرواح وتضييق الخناق على جيوب الميليشيات في جبل هيلان، ومن ثم التقدم صوب صنعاء عبر بلدة «سنحان»، مسقط رأس المخلوع علي صالح الذي ترابط بعض قواته في محيط العاصمة.

وشن الطيران العربي في وقت مبكر الجمعة غارات عنيفة استهدفت معسكر الحفا التابع للحرس الجمهوري الموالي للمخلوع ويرابط في جنوب شرق العاصمة، ومعسكر النهدين المطل على القصر الرئاسي جنوب المدينة. كما أصابت ضربة جوية معسكر القوات الخاصة في منطقة الصباحة غرب العاصمة، بحسب مصادر عسكرية. وأغارت مقاتلات التحالف على تجمعات للميليشيات في بلدة الوازعية غرب محافظة تعز (جنوب غرب) حيث اشتدت المعارك على الأرض مع محاولة المتمردين فرض سيطرتهم على البلدة الحيوية. وأصابت غارتان تجمعاً للميليشيات في منشأة حكومية، وسط الوازعية، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى. وقال مصدر محلي لـ«الاتحاد»، إن قوات الشرعية حررت جبل الصيبارة في البلدة بعد اشتباكات عنيفة أسفرت عن سقوط قتلى وتدمير آليات للمتمردين، مشيراً إلى أن قوات الشرعية تواصل تقدمها صوب جبل الظهورة غرب الوازعية.

وقتل ثلاثة متمردين وجرح عشرة آخرون بتصدي القوات الحكومية لمحاولة تسلل للميليشيات في منطقة الدفاع الجوي شمال غرب مدينة تعز حيث استهدفت غارة جوية موقعاً للحوثيين في شارع الستين شمال المدينة. وقتل مدني وأصيب 11 آخرون بقصف مدفعي شنته ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، ليل الخميس الجمعة، على أحياء سكنية في مدينة تعز. وقال زعيم المقاومة في تعز، الشيخ حمود المخلافي، للتلفزيون اليمني الحكومي، إن قيادة قوات التحالف العربي وعدت بمد المقاومة الشعبية بالسلاح عن طريق الإنزال الجوي ابتداء من ليل الجمعة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا