• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ناقشت محاور التوطين وتأمين المستقبل الوظيفي للعاملين

لجنة بـ «الوطني» تطالب بزيادة دعم المزارعين والصيادين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

سامي عبدالرؤوف (دبي)

سامي عبدالرؤوف (دبي)

طالبت اللجنة المؤقتة لمناقشة موضوع «حماية المواطنين العاملين في مهنتي صيد الأسماك والزراعة» بالمجلس الوطني الاتحادي، وزارة البيئة والمياه، بزيادة الدعم المقدم للمزارعين والصيادين ودعت إلى مراجعة وإعادة النظر في الدعم كما طالبت بأن يكون الدعم متكاملاً ويشمل كل مراحل العمل وخاصة للمزارعين.

وقال مروان أحمد بن غليطة مقرر اللجنة، في تصريح لـ « الاتحاد»، إن « اللجنة تعتزم رفع تقريرها النهائي للأمانة العامة للمجلس خلال شهر فبراير المقبل، لإدراجه ومناقشته في جلسة للمجلس ومناقشة وسؤال وزير البيئة والمياه في هذا الموضوع». وأضاف: « سيتم الالتقاء خلال أسبوعين من الآن مع مزارعي المنطقة الشرقية ، ثم بعد ذلك سيتم عقد اجتماع للصياغة النهائية للتقرير الذي أعدته اللجنة ومن ثم رفعه للمجلس».

وعن أهم محتوى التقرير، أوضح، أن التقرير رصد مختلف الجوانب الخاصة بمهنتي صيد الأسماك والزراعة بالدولة، ويتضمن العديد من التوصيات من أبرزها أن يكون الدعم المقدم لهاتين الفئتين « متكاملا» بحيث يكون مادياً وفنيًا وتوعوياً ويشمل توفير التكنولوجيا الحديثة، وفي جميع مراحل الإنتاج بالنسبة للمزارعين، قبل وأثناء الإنتاج وتسويق المنتج بعد الحصاد لدعم الأمن الغذائي للدولة. والتقرير يطالب بتفعيل دور جمعية المزارعين التي أنشئت مؤخرا، لتكون بمثابة مظلة تعبر عن صوت المزارعين، مشيراً إلى أن التقرير يحث على ضرورة الاستفادة من التجارب المحلية الناجحة في عمليات التسويق للمنتجات.

وكانت اللجنة قد ناقشت خلال اجتماعها أمس الأحد في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي، مسودة تقريرها حول الموضوع، وقررت عقد لقاء مع مزارعي المنطقة الشرقية في الدولة.

وقال أحمد عبدالله الأعماش رئيس اللجنة، إن اللجنة تدارست الموضوع من خلال الاطلاع على الأوراق البحثية المعدة من قبل الأمانة العامة والتشريعات المنظمة لهاتين المهنتين، وعقدت اجتماعات مع ممثلي وزارة البيئة والمياه وجمعيات الصيادين والمزارعين، لرصد أبرز الإشكاليات التي تواجه قطاعي الصيد والزراعة، والتعرف على مبادرات وزارة البيئة والمياه في دعم هذه المهن. ولفت الى أن اللجنة ناقشت محاور استراتيجية توطين مهنتي صيد الأسماك والزراعة وتأمين المستقبل الوظيفي للمواطنين العاملين في هاتين المهنتين، والخطط والسياسات التي تدعم المواطنين العاملين في مهنتي صيد الأسماك والزراعة بهدف تعميق الشعور بالانتماء لهذه المهن والحفاظ عليها كثروة وطنية تؤصل الموروث التاريخي للآباء والأجداد، والبرامج والمبادرات التي سترفع من مساهمة قطاعي صيد الأسماك والزراعة في تحقيق الأمن الغذائي للدولة.

حضر الاجتماع كل من مروان أحمد بن غليطة مقرر اللجنة، وسلطان راشد الظاهري وعفراء راشد البسطي، وعلي عيسى النعيمي، ومحمد سعيد الرقباني، وعبدالعزيز عبدالله الزعابي، وغريب أحمد الصريدي أعضاء اللجنة.كما حضر الاجتماع من أعضاء المجلس، كل من أحمد علي الزعابي، وحمد الرحومي، وأحمد بالحطم العامري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض