• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

علي الأوجلي المرشح لتولي وزارة الخارجية الليبية يرفض المنصب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يناير 2013

طرابلس (رويترز) - رفض الرجل المرشح لأن يكون وزيرا للخارجية في ليبيا تولي المنصب على الرغم من أن هيئة للنزاهة طلب منها دراسة روابطه بالزعيم المخلوع معمر القذافي قالت إن معاييرها تنطبق عليه بما يجعله مؤهلا للمنصب. وكان علي الأوجلي -وهو سفير سابق لليبيا لدى الولايات المتحدة- بين ثمانية من 27 وزيرا رشحهم رئيس الوزراء علي زيدان أحيلت ملفاتهم إلى الهيئة العليا لتطبيق معايير النزاهة والوطنية التي تدرس خلفيات المسؤولين العموميين، وذلك بعد احتجاجات خارج المؤتمر الوطني العام (البرلمان) على تشكيلة مجلس وزرائه. وانتخب المؤتمر الوطني زيدان رئيسا للوزراء في أكتوبر بعد أن خسر سلفه اقتراعا على الثقة بسبب اختياره للوزراء مما يعكس حالة الانقسام السياسي في بلد كان يخضع في السابق لحكم الفرد. ووفقا لبيان نشر في صفحة الهيئة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فإن الدعوة وجهت إلى الوزراء الثمانية لتقديم ملفاتهم وأن الشروط انطبقت على الأوجلي. لكن في خطاب استقالة أرسله إلى رئيس البرلمان وحصلت عليه (رويترز) قال الاوجلي إنه لا يريد تولي منصب وزير الخارجية حتى رغم أن هيئة النزاهة أقرت بأهليته.

وأضاف قائلا في الرسالة المؤرخة في 30 ديسمبر إنه يرفض تولي منصب وزير الخارجية في الوقت الحالي “لأسباب موضوعية وشخصية”. ولم يذكر تفاصيل ولم يتسن على الفور الاتصال به للحصول على تعقيب. وعمل الأوجلي سفيرا لليبيا لدى الولايات المتحدة أثناء الانتفاضة المسلحة التي أطاحت بالقذافي في أغسطس 2011 . وأظهرت برقية قدمت إلى هيئة النزاهة أن الأوجلي انشق على نظام القذافي في 22 مارس بعد شهر من بدء الانتفاضة.