• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

السيسي يهنئ شعبه ويؤكد دعم السلطات التنفيذية

البرلمان المصري يجتمع لأول مرة منذ 2012

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يناير 2016

القاهرة (وكالات)

عقد البرلمان المصري المنتخب أمس أول اجتماعاً له وهي أول مرة يلتئم فيها مجلس تشريعي في مصر منذ العام 2012. وأثار النائب المصري مرتضى منصور حالة من الجدل في الجلسة الأولى لمجلس النواب. وشملت الجلسة أداء النواب اليمين الدستورية الذي ينص على:«أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه». إلا أن منصور قال في أدائه القسم «وأن أحترم مواد الدستور» ما فسره المتابعون بأنه يهدف إلى استبعاد ديباجة الدستور التي تعترف صراحة بـ«ثورتي» الخامس والعشرين من يناير والثلاثين من يونيو.

وطالب رئيس الجلسة منصور بإعادة القسم إلا أنه رد بالقول:«لا أعترف بثورة 25 يناير». واحتشد عدد كبير من النواب حوله لإقناعه بإعادة القسم، وفي النهاية أعاد منصور اليمين. وأثار منصور حالة من الغضب داخل الجلسة بعد وصفه نوابا بالمجلس بأنهم «مخبرون للأمن».

وترأس بهاء الدين أبو شقة نائب رئيس حزب الوفد الجلسة الافتتاحية بصفته أكبر الأعضاء سنا. ويتألف البرلمان الجديد من 568 نائبا منتخبا بالإضافة إلى 28 نائبا عينهم الرئيس.

وتقدم 7 نواب لرئاسة مجلس النواب المصري، حيث شهدت الجلسة ترشح كل من علي عبد العال من قائمة في حب مصر وعلي مصيلحي وزير التصامن الأسبق، والإعلامي توفيق عكاشة والنائب خالد أبو طالب والنائب الناصري كمال أحمد والنائب عيد هيكل النائب عن حزب الوفد والنائب محمد محمود العتماني (مستقل).

وعرض كل نائب من النواب السبعة لزملائه خلال الجلسة مقتطفات من السيرة الذاتية له والخطط التي ينوي كل منهم تنفيذها في المجلس. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا