• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

النعيم لك والعذاب لهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

الجنة والنعيم لك أيها الشهيد البطل معاذ الكساسبة، والنار والعذاب في الدنيا والآخرة لهم، يا عبدة النار الذين قتلوا معاذ باعتمادكم وسيلة تشبهكم، فقلوبكم ووسائلكم مثلكم مريضة قاسية.

يا عبدة النار، حقت عليكم البراءة من الله ومن رسوله ومن كل العرب والمسلمين، والبشر كافة.

أيها المرتدون الجدد أيتها الفئة الباغية، يا من بغيتم علينا جميعاً بحرق قلوبنا.. يا معاذ:

يابن الجبال والرمال والرجال،

يا بن الصفاء والحياء والرجاء،

امض بوركت قمراً لن يغيب،

سترى ونرى معك كيف ستنير روحك بنورانية الأولياء والشهداء الدروب الفسيحة لرفاقك حين يقتلعون أوكار الردة وعبدة النار عما قريب.

الرند أمجد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا