• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشباب والشعب.. «الأهداف المعنوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 أبريل 2016

وليد فاروق (دبي)

يستضيف الشباب على ملعبه مساء اليوم فريق الشعب، ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين لدوري الخليج العربي، في اللقاء الذي يحتضنه ستاد مكتوم بن راشد بدبي، في واحدة من المباريات التي تحمل بين ثناياها أهدافاً معنوية أكثر من الأهداف العملية، التي تدخل في حسابات الفوز والخسارة، والتي تظل طموحاً مشروعاً للفريقين.

فالشباب صاحب الأرض يخوض هذه المباراة، وآثار خسارة نهائي كأس الخليج العربي، لا تزال تفرض نفسها على الجميع، بعدما كان «الجوارح» يمني نفسه بتحقيق لقب ينقذ به الموسم دون الخروج خالي الوفاض من البطولات، ولم يعد أمامه سوى طموح الوصول إلى مركز متقدم في جدول ترتيب الدوري يؤهله للمشاركة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، ويمنح الفريق والجماهير معنويات في المستقبل، وذلك من خلال تحقيق الفوز في كل مبارياته المقبلة بداية من لقاء الشعب اليوم.

هذه المهمة لن تكون بالسهولة المتوقعة، فالفريق حالياً يحتل المركز السادس برصيد 29 نقطة، ويفصله عن المركزين الثالث والرابع 6 نقاط كاملة، واللذين يشغلهما فريقا الوصل والوحدة، وكلاهما لن يفرط في مركزه بسهولة، مع الوضع في الاعتبار أن هناك مواجهة مقبلة ستجمع بين الشباب والوصل في الجولة الأخيرة من المسابقة.

في نفس الوقت يعاني الشباب من صعوبات جمة في هذه المباراة، أبرزها غياب 3 لاعبين أساسيين، وهم فيلانويفا ومحمود قاسم (للإيقاف) ومحمد مرزوق (للإصابة)، علاوة على أن الفريق يعاني من مشكلة غياب المهاجم الهداف، وعدم القدرة على صنع الأهداف، وهو ما يزيد من صعوبة مواجهة اليوم.

وعلى الجانب الآخر، ورغم تخلص الشعب من ضغوط الفوز والخسارة بعد تأكد هبوط الفريق، إلا أنه يهمه تقديم عروض طيبة في مبارياته المتبقية، وترك ذكرى جميلة، خاصة أن كل مواجهاته المقبلة ستكون أمام فرق لها طموحات في صراع المنافسة على القمة أو الهروب من القاع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا