• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

الوحدة والإمارات.. «تعويض ما فات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 أبريل 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يرفع الوحدة والإمارات شعار الانتصار وحصد العلامة الكاملة، عندما يلتقيان، مساء اليوم، على استاد آل نهيان، في الجولة 22 من دوري الخليج العربي، في مواجهة قوية رغم موقع الفريقين على خارطة الدورين، حيث يبحث الوحدة عن فوز ثالث على التوالي، ودخول المنافسة القوية على المركز الثالث في الجولات المتبقية من المسابقة، بينما يسعى الإمارات للابتعاد عن دائرة الخطر بالتقدم خطوة نحو منطقة الأمان.

يعيش الوحدة أجواء من الفرح بعد تتويجه بكأس الخليج العربي، وهي البطولة الأولى للفريق بعد 6 سنوات ابتعد فيها الفريق من المنصات، وأصبحت معنويات لاعبيه عالية والحماس كبيراً في الفريق، الذي يدخل المباراة متكامل الصفوف تقريباً، ويتسلح بمساندة جيدة من جمهوره الذي بدأ موسم العودة إلى المدرجات مؤخراً، وهو يأمل تعويض ما فات، مثلما يسعى منافسه للهدف نفسه.

وطوى «أصحاب السعادة» صفحة البطولة سريعاً، واستعد جيداً للصقور، خاصة أنه يريد أن يؤكد لجمهوره قدرته على الاستمرار في تحقيق الانتصارات، وإنهاء الموسم في موقع جيد في خارطة الدوري، ويضمن مركزاً يؤهله للمشاركة في دوري أبطال آسيا العام المقبل، خاصة أنه بات قريباً جداً من تحقيق هذا الهدف، وله 35 نقطة جعلته يتساوى في النقاط مع الوصل الثالث.

أما فريق الإمارات، فيسعى إلى عودة قوية بعد فترة التوقف الطويلة، التي أعاد فيها ترتيب أوراقه، حتى يتمكن من الخروج من موقعه الحرج الحالي في المركز الـ12 وبرصيد 22 نقطة، وبالرغم من عدم تحقيق الفريق أي انتصار في آخر 4 جولات خسر منها مباراة واحدة فقط، فإنه يقدم مستويات جيدة، وإن كان يعاني كثيراً في الجزء الأخير من كل مباراة، وهو مؤشر على هبوط بدني، الذي عمل على علاج المشكلة خلال التوقف. والمباراة تعد «ثأرية» لفريق «الصقور»، الذي خسر من الوحدة 2- 3، في الدور الأول بهدف إسماعيل مطر القاتل، الذي جاء في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع.

سلطان سيف: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا