• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

500 صقر في بطولة «فزاع» للصيد بالصقور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

شهدت بطولة «فزاع» للصيد بالصقور الحي للعام 2015، التي انطلقت يوم الخميس الماضي، واستمرت على مدى يومين، منافسات قوية بين أفضل أنواع الطيور من الشواهين، والتبوع. وشارك في هذه البطولة التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي راعي «بطولات فزاع» التراثية، وبتنظيم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وذلك في منطقة سيح الدحل في دبي، ما يزيد على 500 مشارك والذين قدموا من مختلف إمارات الدولة للتنافس على مختلف جوائز المسابقة القيمة. وتقدم سيف بالكديده رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة بالشكر لجميع المشاركين لحرصهم على إثراء البطولة بأفضل أنواع الصقور وإبراز مهاراتهم التي توارثوها وحرصوا على تطويرها للمشاركة في واحدة من أبرز وأكثر البطولات تحدياً، مشيراً إلى أن البطولة استقطبت البطولة نحو 500 متسابق، الأمر الذي يعكس الاهتمام الكبير الذي يوليه الإماراتيين لاستمرارية الموروث الشعبي، كما تحاكي بطولة فزاع للصيد بالصقور الحي طريقة القنص في البر وأهميتها في تاريخ الإمارات والمنطقة».

كما أكد بن كديده أن جولة الخليجيين في بطولة فزاع للصيد بالصقور الحي ستنطلق الجمعة المقبلة، ويتطلع لمشاركات أوسع من قبل أمهر الصقارين بالمنطقة.

من جانبها، قالت سعاد درويش مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: «يسعى المركز لترسيخ ثقافة البطولات التراثية كوسيلة للحفاظ على الموروث الشعبي وحب الانتماء للوطن، لذا ننظم بطولات متنوعة وعينية مستلهمة من البيئة التي كان يعيشها أهل المنطقة لتشجيع الشباب على ممارستها». وأشارت إلى أن بطولة الصيد بالصقور الحي تشكل منصة مهمة لاختبار كفاءات الصقارين وقوة الطيور المستخدمة في الصيد بالبر، وأوضحت أن البطولة هذا الموسم استقطبت أعداداً كبيرة من المتسابقين، سواء من داخل الدولة أو خارجها، بالإضافة إلى مشاركات من عدد من الدول الخليجية والعربية».

كما أكدت أن بطولة هذا العام شهدت مستويات رفيعة بين المتسابقين، خاصة أن هذه البطولة تشارك فيها مجموعة من الطيور القوية التي حصلت على تدريب جيد. وذكرت أن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث حرص على توفير الإمكانات كافة.

وتتميز بطولات الصيد بالصقور الحي باعتمادها على مهارة الصقر نفسه في قنص الطريدة «الحمام الحي»، وهنا تبرز مهارات فطرية يتمتع بها الصقر، وتكون ذات مدلول مهم على تميزه، حيث يلعب فيه مالك الصقر الدور الأهم من حيث مستوى إعداد وتوجيه الصقر من أجل خوض المنافسات. يذكر أنه تم تخصيص اليوم الأول للبطولة للمشاركين من دبي والإمارات الشمالية، واليوم الثاني للمشاركين من أبوظبي والعين، والمنطقة الغربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا