• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فاز بالمرحلة الأخيرة والقميصين «الأزرق» و«الأحمر»

منصور بن محمد يتوج كافندش بلقب طواف دبي الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

رضا سليم (دبي)

توج سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، البريطاني مارك كافندش، دراج فريق كويك ستب البلجيكي، بلقب طواف دبي الدولي للدراجات الهوائية، في نسخته الثانية، بعدما حسم المرحلة الرابعة والأخيرة لمصلحته، حيث قطع مسافة السباق التي بلغت 123 كلم في زمن قدره 2:37:15 ساعة بمعدل سرعة 46,931 كلم في الساعة، ليحقق كافندش في المراحل الأربع، 15:22:38 ساعة، وبفارق 6 ثوان عن صاحب المركز الثاني الألماني جون ديجنكولب دراج فريق جينت الألماني، و10 ثوان عن صاحب المركز الثالث الإسباني خوان خوسيه لوباتو دراج فريق موفي ستار الإسباني.

وعقب انتهاء السباق الأخير الذي بدأ من نادي دبي الدولي للرياضات البحرية إلى برج خليفة، مروراً بعدد من الشوارع، قام سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بتتويج الأوائل الثلاثة في الطواف، ومنح كافندش القميصين «الأزرق» المخصص لصدارة التصنيف العام للطواف، والقميص «الأحمر» المخصص للسرعة، وحصل الإيطالي اليساندرو بازانا دراج فريق يونايتد هيلث كير الأميركي على قميص علم الإمارات، ويمنح للدراج الأكثر منافسة خلال مراحل الطواف، بينما حصل الدانماركي مايكل أندرسون دراج فريق تنكو أوف ساكسو الروسي على القميص «الأبيض» الذي ترعاه هيئة الطرق والمواصلات ويمنح لأفضل دراج صاعد. حضر مراسم التتويج مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، وأسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات، وسعيد حارب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وأعضاء اللجنة المنظمة والرعاة.

وعلى مستوى المرحلة الرابعة والأخيرة من الطواف، فقد تصدرها كافندش، وجاء في المركز الثاني الإيطالي إيليا فيفياني دراج فريق سكاي البريطاني، بينما حصل على المركز الثالث الإسباني خوان خوسيه لوباتو دراج فريق موفي ستار الإسباني. ويأتي فوز كافندش بطل العالم السابق في سباقات الطريق، الفائز بـ 43 مرحلة في سباقات دولية، بطواف دبي الدولي ليعوض إخفاقه في طواف فرنسا في العام الماضي، وفرض اسمه بقوة منذ اليوم الأول للمنافسات، وتمكن من الفوز بالمرحلة الأولى واحتفظ بالقميص «الأزرق» في أول مرحلتين قبل أن يفقده في الثالثة، ويعود لينتزعه في المرحلة الأخيرة، متوجاً نفسه بطلاً للنسخة الثانية من طواف دبي.

دخل مارك كافندش الطواف بتحدٍ كبير في أعقاب فشله في طواف فرنسا وخروجه من المرحلة الأولى بعد تعرضه للإصابة في يده، لتكون دبي فرصة تعويض كبيرة له مع بداية الموسم، وكانت سعادته كبيرة باللقب بعد أن خلفت تجربة الإخفاق في طواف فرنسا آثاراً سلبية بالغة، لأنه كان يطمح لإنهاء المرحلة الأولى من طواف فرنسا في المقدمة والصعود على المنصة للتتويج بالقميص الخاص بالمرحلة في حضور والدته التي كانت موجودة في السباق وانتظرت فوز ابنها لتحتفل معه. وجاءت الإصابة في آخر 200 متر من السباق، ليفوز كاتيل بالمرحلة الأخيرة، وظهرت والدة كافندش في الصورة وهي حزينة لخسارة ابنها ويبدو عليها القلق من الإصابة التي تعرض لها.

واعتبر كافندش فوزه بطواف دبي الدولي خبراً سعيداً بالنسبة لأمه، مبيناً أنها تتابع مشاركاته بحرص شديد، وكشف أن والدته لم تكن مقتنعة في البداية بأنه يمكن أن يصبح بطلاً في عالم الدراجات، حيث كانت دائماً ما تضحك عليه وهو يسقط أرضاً كلما حاول قيادة الدراجة بسرعة في صغره. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا