• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

أطلق «صناع الأمل» في دورتها الثانية للاحتفاء بعشرات الآلاف من أصحاب الخير

محمد بن راشد: سنظل نحارب اليأس في عالمنا العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2018

دبي (الاتحاد)

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الدورة الثانية من مبادرة «صنّاع الأمل»، كأكبر مبادرة عربية تهدف إلى تكريم البرامج والمشاريع والمبادرات الإنسانية والمجتمعية التي يسعى أصحابها من خلالها إلى مساعدة الناس دون مقابل، ونشر الأمل وترسيخ قيم الخير والعطاء، وتعزيز الإيجابية والتفاؤل، وتكريس واقع أفضل في حياة الناس من حولهم، وصناعة الفرق في حياة الناس.

وتسعى المبادرة إلى جمع عشرات الآلاف من قصص الأمل في الوطن العربي من خلال تقصي قصصهم عبر التقديم على الموقع الإلكتروني www.ArabHopeMakers.com، وإلقاء الضوء على صنّاع هذه الآمال وأصحاب المشاريع والبرامج النبيلة، ورصد جهودهم والاحتفاء بها، وتستهدف المبادرة أي شخص أو فريق أو جهة لديهم مبادرة أو مشروع خدمي أو تطوعي أو تعليمي أو صحي أو بيئي أو تعليمي أو تثقيفي أو توعوي أو تنموي يهدف إلى خدمة فئة أو شريحة، خاصة في المجتمع المحلي أو الارتقاء بواقع العيش ضمن بيئة بعينها وتحسين جودة الحياة.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: إن صناع الأمل في وطننا العربي هم صناع الحضارة وهم صناع المستقبل»، مؤكداً سموه أن: «في كل إنسان بذرة خير.. وكل شخص لديه القدرة على المساهمة الإيجابية.. وصناعة الأمل في عالمنا العربي هي مهمة حضارية».

وأشار سموه إلى أن «هناك الآلاف من الرجال والنساء الذين يعملون بصمت من أجل إسعاد الآخرين دون أن ينتظروا أي مقابل.. هؤلاء هم الأبطال الحقيقيون الذين يستحقون التكريم»، مضيفاً سموه: «سنظل نحارب اليأس والتشاؤم في عالمنا العربي بآلاف القصص الاستثنائية وآلاف الأفراد من صناع التغيير الإيجابي»، لافتاً سموه إلى أن: «أجيالنا بحاجة لقدوات من صناع الخير.. وهناك موجة إحباط في عالمنا العربي لابد من محاربتها».

ووجه سموه الدعوة بالقول: «أدعو جميع أبناء وطننا العربي إلى الانضمام إلى رحلة الأمل والعطاء والبناء.. كل واحد قادر على أن يعطي.. ولديه ما يعطيه». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا