• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بني ياس واتحاد كلباء.. «الفوارق الكبيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

عبادي القوصي

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

في واحدة من المباريات المهمة في الجولة الـ 15، يرفع بني ياس واتحاد كلباء شعار لا بديل عن النقاط الثلاث، ويحتل «السماوي» المركز الثامن وله 19 نقطة، وطموحه التقدم إلى الأمام، بما يجعله يحتل مركزاً يتناسب مع قيمة الفريق، صاحب القدرات والإمكانات، فيما يقبع اتحاد كلباء في المركز الأخير بأربع نقاط، وهو حصاد ضعيف للغاية، ولا يلبي طموحاته في البقاء في مصاف أندية الأضواء والشهرة، وأصبح الفريق يحتاج إلى معجزة حقيقية؛ لأن قطار الدوري يمضي بأقصى سرعة! ونظراً للفوارق الكبيرة بين الفريقين، تبدو كفة «السماوي» أرجح، ولكن «النمور» لا يملكون إلا القتال على كل نقطة، قبل فوات الأوان!.

ويملك بني ياس المقومات التي تكفل له الخروج بنتيجة طيبة على أرضه وبين جماهيره، خلافاً للأداء في المباراة الماضية أمام النصر، التي عانى فيها الفريق الغيابات المؤثرة، إلى جانب عدم دخول مهاجمه الجديد محمد ناصر في «الفورمة»، نظراً لغيابه الاضطراري فترة طويلة، حيث من المتوقع أن يتم الدفع به في الشوط الثاني، فيما يعتمد المدرب على دنيس كولارسي في مركز رأس الحربة الصريح.

في المقابل، قدم اتحاد كلباء عرضاً فنياً جيداً أمام الوحدة في الجولة الماضية، لكنه لم يكفل له الخروج بالنتيجة المقنعة، وأصبح الفريق لا يحتاج إلى الأداء القوي، بقدر الرغبة في حصد الفوز، على أمل الهروب من شبح الهبوط الذي بدأ يلوح في الأفق، خاصة أن اتحاد كلباء تجمد رصيده عند النقاط الأربع اليتيمة.

الركائز الأساسية التي يعتمد عليها بني ياس في المباراة تتمثل في عامر عبدالرحمن وحبوش صالح، إلى جانب فيردو، ووصول الثلاثي إلى حالة الانسجام المثالية، من شأنه أن ينعكس وبشكل إيجابي على أداء «السماوي»، فيما يتوقع أن يلعب اتحاد كلباء بالأسلوب ذاته الذي خاض به المباراة الماضية أمام الوحدة، من خلال تنويع الأسلوب الهجومي، وتسريع عملية نقل الكرة من الحالة الدفاعية، والاعتماد على التمريرات الطويلة لاختصار المسافات بين خطوطه.

إنفو جراف لاعب بني ياس ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا