• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مصرع قيادات عسكرية متمردة وخبراء إيرانيين في الجوف و«الشرعية» تحرر مناطق في شبوة وتعز

مقتل 100 متمرد في المعارك وغارات «التحالف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 أبريل 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

قتل أكثر من مائة من ميليشيات الحوثي وصالح في غارات جوية للتحالف العربي بقيادة السعودية وفي معارك عنيفة اندلعت أمس الخميس في اليمن. وسقط معظم القتلى، وقدر عددهم بـ65 مسلحاً، في ضربات جوية للتحالف العربي استهدفتهم في محافظتي مأرب والجوف شرق وشمال شرق البلاد، بحسب المقاومة الشعبية الموالية للحكومة الشرعية المعترف بها دولياً. وأعلنت المقاومة اليمنية، أمس، مصرع 30 من عناصر ميليشيات الحوثي وصالح في غارات جوية استهدفتهم فجر الخميس في بلدة «حريب القراميش» الواقعة غرب محافظة مأرب ومحاذية لثلاث بلدات رئيسية تابعة لمحافظة صنعاء التي تطوق عاصمة البلاد الخاضعة لهيمنة الحوثيين منذ سبتمبر 2014. وذكر مركز سبأ الإعلامي، التابع للمقاومة الشعبية في مأرب، أن طيران التحالف العربي هاجم تعزيزات عسكرية للمتمردين في بلدة حريب القراميش وكانت في طريقها إلى جبهات القتال في بلدة صرواح المجاورة، مشيرا إلى أن الغارات خلفت نحو 30 قتيلاً في صفوف الميليشيات.

كما قصفت مقاتلات التحالف مساء الخميس مواقع وتجمعات للميليشيات في جبل هيلان ومنطقة المشجح على أطراف بلدة صرواح غرب محافظة مأرب المحررة معظم مناطقها في أكتوبر. وأفادت مصادر محلية بتجدد الاشتباكات العنيفة بين القوات الموالية للشرعية والميليشيات في محيط صرواح، آخر معاقل الحوثيين في مأرب.

كما احتدمت المعارك بين قوات الشرعية والميليشيات المتمردة أمس في بلدة المصلوب جنوب غرب محافظة الجوف المتاخمة لحدود السعودية. وذكر المتحدث باسم المقاومة الشعبية بالجوف، عبدالله الأشرف، على حسابه في موقع فيسبوك، إن اشتباكات عنيفة اندلعت الخميس في منطقة الهيجه غرب بلدة المصلوب، مشيراً إلى أن قوات الجيش الوطني والمقاومة تواصل تقدمها صوب منطقة النعمانية المجاورة لقطع إمدادات المتمردين الحوثيين القادمة من شمال الجوف. وأكد المتحدث مصرع أكثر من 35 متمرداً في غارات جوية استهدفت مساء الأربعاء رتلًا عسكرياً للميليشيات في منطقة الساقين ببلدة الغيل الواقعة جنوب الجوف وتشهد معارك شرسة منذ أيام.

وقال إن من بين القتلى خبيرين عسكريين إيرانيين وعددا من ضباط قوات الحرس الجمهوري الموالي للرئيس المخلوع علي صالح.

كما قتل عدد غير معروف من متمردي الحوثي وصالح بتجدد القتال العنيف في بلدة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء. وقال القيادي الميداني بالمقاومة في صنعاء، محمد العرشاني، لـ»الاتحاد»، أن اشتباكات عنيفة اندلعت ليل الأربعاء في منطقة ضبوعة غرب نهم، واستمرت حتى وقت متأخر مساء الخميس، مؤكداً أن «عدد كبير من القتلى والجرحى سقطوا في صفوف الميليشيات»، بينما قتل جندي من اللواء 141 الموالي للشرعية، وأصيب آخرون خلال الاشتباكات التي تخللتها غارات للتحالف العربي استهدفت مواقع المتمردين في نهم. وأشار العرشاني إلى وصول إمدادات عسكرية من الجيش الوطني، الليلة قبل الماضية، إلى نهم التي تشهد معارك منذ ديسمبر وباتت معظم أجزاءها تحت سيطرة الحكومة الشرعية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا