• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«دول الخليج».. وحدة في مواجهة التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 أبريل 2016

الاتحاد (أبوظبي)

في خضم التحديات التي تواجهها المنطقة، تواصل دول مجلس التعاون الخليجي تنسيق ردودها على القضايا الأمنية الإقليمية، بحسب تحليل صادر عن «مؤسسة ستراتفور» الأميركية للاستخبارات، التي أكدت أن دول الخليج ستسعى في الوقت ذاته إلى اقتفاء أثر دولة الإمارات العربية المتحدة في تنويع اقتصادها، وجذب الاستثمارات الأجنبية، في إطار تعاون اقتصادي شامل.

وقالت «ستراتفور»: «إن قوات درع الجزيرة، التي يبلغ قوامها 30 ألف جندي، أظهرت فاعلية كبيرة في حماية أعضائها عندما تدخلت في أزمة البحرين»، لافتة إلى أن دول الخليج قلقة في الوقت الراهن من التهديدات الموجودة في دول الجوار غير المســــــتقرة، بما في ذلك سوريا والعراق واليمن، خشية أن توفر ملاذات آمنة للجماعات المتطرفة، أو أن تسعى إيران إلى بسط نفوذها على جماعات إرهابية مسلحة تزعزع الاستقرار في المنطقة.

وتقود المملكة العربية السعودية تحالفاً عسكرياً عربياً يقصف الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً منذ أكثر من عام، دعماً للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المعترف به دولياً.

وأوضحت «ستراتفور» أن دول الخليج لا تألو جهداً في تقديم الدعم المالي والدبلوماسي والعسكري من أجل نشر الاستقرار في دول المنطقة.

وتواجه دول مجلس التعاون الخليجي تحديات مشتركة فيما يتعلق بموازنة اعتمادها على إيرادات الطاقة، مع تراجع أسعار النفط، بحسب «ستراتفور»، التي أكدت أن الإمارات القوية مالياً تقود دول الخليج على الصعيد الاقتصادي، بينما تعمل على تعاون اقتصادي منضبط، على نحو يجعل دول الخليج ملاذاً جاذباً للاستثمارات الأجنبية أمام المجتمع الاستثماري الدولي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا