• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تبحث آليات عمل مشتركة لجذب المزيد من الشركات الاستثمارية

«غرفة أبوظبي» تؤكد أهمية دور مجالس الأعمال في التنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)-

أبوظبي (الاتحاد)

أكد إبراهيم المحمود، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أهمية تعزيز الشراكة والتعاون بين الغرفة ومجالس الأعمال العاملة في إمارة أبوظبي، وبما يسهم في زيادة مساهمة الشركات المنضوية تحت هذه المجالس في عملية التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في إمارة أبوظبي.

وقال المحمود في الاجتماع الدوري بين المسؤولين في الغرفة ورؤساء ومدراء مجالس الأعمال في إمارة أبوظبي: «إن هذا اللقاء يهدف إلى بحث السبل الكفيلة بتعزيز التعاون بين غرفة أبوظبي ومجالس الأعمال والتأكيد على أن الغرفة ستعمل على تعزيز مساهمتها ودورها وحضورها في الأنشطة التي تنظمها المجالس على مدار العام».

وشارك في اللقاء سند المقبالي وريد الظاهري أعضاء مجلس إدارة غرفة أبوظبي ومحمد هلال المهيري، مدير عام الغرفة وهلال محمد الهاملي نائب مدير عام الغرفة، وهدى المطروشي، عضو الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي ورؤساء ومدراء 20 مجلساً للأعمال في أبوظبي.

وأشاد المحمود، بمساهمة مجالس الأعمال والشركات العاملة في إمارة أبوظبي ودورها البارز في ما حققته إمارة أبوظبي على وجه الخصوص من تطور ونمو في مختلف القطاعات الاقتصادية والخدمية، مشيراً إلى أن مجالس الأعمال في الإمارة عملت خلال الأعوام الماضية مشكورةً على التعريف بالمناخ الاستثماري والفرص الاستثمارية المتاحة في إمارة أبوظبي ما ساهم في زيادة تواجد شركاتكم ومؤسساتكم وعزز مساهمتها في تنفيذ خطط وبرامج التطوير في مختلف أنحاء الإمارة وكذلك الحال في التبادل التجاري بيننا وبينكم خلال السنوات الماضية.

وأشار المحمود إلى أن غرفة أبوظبي تنظر للمجالس على أنها الشريك الرئيسي والاستراتيجي في دعم عملية التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في إمارة أبوظبي، والتي تسعى حكومتنا الرشيدة إلى تحقيقها في جميع المجالات والقطاعات.

وأكد، على الشراكة الاستراتيجية مع مجالس الأعمال التي بلغ عددها 27 مجلساً ومجموعة، مشيراً إلى حرص الغرفة على تقديم الدعم بكافة أشكاله للأنشطة والأعمال والفعاليات والمبادرات التي تطرحها المجالس، والتي من شأنها تفعيل دورشركاتهم من خلال تعزيز مساهمتها في تنفيذ مشاريع التنمية والعمران في إمارة أبوظبي.

وتحدث المحمود، عن فرص الاستثمار المميزة التي توفرها إمارة أبوظبي للمستثمرين ورجال الأعمال والشركات في ظل إطلاق العديد من المبادرات والمشاريع العملاقة في كافة أنحاء إمارة أبوظبي بهدف تحقيق التنوع الاقتصادي وتحفيز الاستثمارات والشراكات للعمل في قطاعات مختلفة حيوية، موضحاً أن هذه هي الاستراتيجية التي تتطلع من خلالها حكومة أبوظبي الرشيدة، إلى إرساء اقتصاد متين قائم على المعرفة ويعمل على تشجيع روح الابتكار والإبداع في قطاع الأعمال وترسيخ ثقافة التميز والتفوق في بيئة العمل ويتيح للقطاع الخاص دوراً أكبر في تحقيق الرؤية الاقتصادية 2030.

وقال المحمود: «إننا نتطلع للعمل معاً لتحقيق المزيد من الإنجازات والقفزات في علاقاتنا التجارية والاقتصادية والاستثمارية خلال هذا العام والأعوام القادمة والعمل معاً كذلك لوضع آليات عمل مشتركة تمكننا من تنفيذ كافة برامجنا المشتركة وإنجازها في المواعيد والأوقات التي يتم الاتفاق عليها»، مؤكداً على حرص الغرفة على التواصل الدائم وتعزيز التعاون المستدام مع المجالس، وذلك لوضع منهجية مشتركة حول كيفية الارتقاء بالتعاون المشترك وتعزيز مساهمة الجانبين في دعم عملية التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في الإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا