• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حصدت لقبي الرجال والسيدات في ليلة الختام

الصين تسيطر على «الشطرنج السريع» في كأس أمم آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 أبريل 2016

توج منتخب الصين بكأسي الأمم الآسيوية لفرق الشطرنج السريع للرجال والسيدات التي أقيمت مساء أمس الأول بفندق نوفوتيل البستان في أبوظبي، ونظمها اتحاد الشطرنج، بالتعاون مع نادي أبوظبي للشطرنج والثقافة وإشراف الاتحاد الآسيوي للعبة، ورعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي.

في بطولة الرجال، فاز منتخب الصين باللقب بعد فوزه في المباراة النهائية على منتخب فيتنام 3 - 1، وحل في المركز الثالث منتخب الهند بعد فوزه على منتخب إيران 3.5 مقابل نصف نقطة.

وفي بطولة السيدات، حصدت سيدات الصين اللقب عن جدارة بعد فوزهن الساحق على فتيات أوزبكستان 4 نقاط من دون رد، وجاءت سيدات الهند في المركز الثالث بعد فوزهن على منتخب كازاخستان بنتيجة 2.5 مقابل 1.5.

من ناحيته، أكد المستشار سعيد المقبالي رئيس اتحاد الشطرنج أنه وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد لديهم ثقة كبيرة بشباب وشابات الإمارات لإدارة البطولة، مستندين في ذلك على مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، باختيار الشباب ضمن حكومة الدولة، وفي عمر أقل من 25 وحتى 40 عاماً، وهي الخطوة الرائدة التي كانت محل تقدير وإشادة محلياً وعالمياً، في إطار المبادرات المبتكرة والمتميزة التي اعتاد سموهما إطلاقها، في تأكيد واضح للرؤية المستقبلية الثاقبة لقيادات الدولة وثقتهم الكبيرة في الشباب.

وطالب المقبالي بإعطاء الشباب الفرصة لإبراز قدراتهم، مشيراً إلى أن هذه البطولة تمت إدارتها وتنظيمها من مجموعة من الشباب، تم تزويدهم بالثقة المطلقة ومنحهم الصلاحيات كافة من اجل أن ينطلقوا في عملهم، ويقدموا أفضل ما لديهم، من خلال تولي زمام بطولة قارية مهمة، يشارك بها 175 لاعباً ولاعبة من 22 دولة.

وأضاف: «الشباب يتمتعون بخصوصية تتعلق بطرق تفكيرهم المتطورة، وتفاعلهم الكبير مع التكنولوجيا وانفتاحهم على العالم، وفي الاتحاد ندعم الجميع ونثق بكل شخصية خلاقة ومبتكرة وتبحث عن التميز والإنجاز»، مشيداً بالتنظيم العالي للبطولة وبالدور الكبير الذي تقوم به اللجان والأعضاء العاملين بها من الشباب وإتاحة الفرصة لمن يرغب في الترشح إلى مثل هذه المناصب والعمل التطوعي لخدمة بلد العطاء الإمارات، والذي يمثل فرصة ذهبية، وفي الوقت ذاته، مسؤولية وتحدياً.

وأعرب المقبالي عن رضاه التام عن نتائج لاعبي ولاعبات المنتخب في البطولة والتي وصفها بالإيجابية، مشيداً بالدور المهم الذي يقوم به الحكم الإماراتي، وحصوله على الثقة الآسيوية الكبيرة لتحكيم كبرى بطولات القارة.

وأشاد المقبالي بقوة المنافسات التي شهدتها بطولتي الرجال والسيدات، موجهاً الشكر إلى الجهات الراعية للحدث الآسيوي، وفي مقدمتها وزارة شؤون الرئاسة، ومجلس أبوظبي الرياضي، واتصالات، ومصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك أبوظبي الوطني، وبنك أبوظبي التجاري، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، وجميع الرعاة، على دعمها الدائم ومساهماتها البارزة في التميز التنظيمي للبطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا