• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

استقبل الوفد الكردي

المالكي يؤكد أهمية إنهاء المشاكل بين بغداد وأربيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يناير 2018

بغداد (د ب أ)

دعا نائب الرئيس العراقي، نوري المالكي، خلال استقباله لوفد الأحزاب الكردية أمس، إلى ألا يدفع المواطن العراقي ثمن الخلافات السياسية. وشدد المالكي، خلال اجتماعه بوفد الأحزاب، على أهمية «إنهاء المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية والإقليم بموجب الدستور. وتأمين رواتب موظفــي إقليم كردستان، وتجاوز حالة التوتر، بما يجنب الشعب العراقي بجميع مكوناته أَي خطر أو تهديد».

وطالب وفد الأحزاب الكردية بضرورة «ترسيخ مبادئ الشراكة الحقيقية في مركز القرار السياسي، وإيجاد الحلول الجذرية لجميع المشاكل، من خلال المباحثات والحوارات الجادة بين الإقليم والمركز وفق الدستور».

وتشهد العلاقات بين الحكومية الاتحادية وحكومة إقليم كردستان أزمة سياسية على خلفية إجراء الإقليم سبتمبر الماضي استفتاء الانفصال عن العراق الذي لقي رفضاً عراقياً وإقليمياً ودولياً.

وتطالب الحكومة الاتحادية من حكومة الإقليم إعلاناً رسمياً برفض نتائج الاستفتاء بشكل كامل كمدخل لانطلاق مفاوضات بين الطرفين لإنهاء المشاكل العالقة وأبرزها ملفات النفط والمعابر الحدودية والمطارات، وحل أزمة رواتب موظفي الإقليم المتوقفة منذ أشهر.

من جانبه، أكد الوفد الكردي المكون من حركة التغيير الكردستانية والجماعة الإسلامية‏‭ ‬الكردستانية ‬و‬التحالف ‬من ‬أجل ‬الديمقراطية ‬والعدالة، ‬والذي ‬يزور ‬بغداد ‬حاليا‭ ‬ضرورة ‬إجراء ‬الانتخابات ‬في ‬موعدها ‬المقرر.

وذكر بيان للوفد أن «واجبنا والمسؤولية التاريخية في هذه المرحلة الحساسة‏‭ ‬التي ‬يمر ‬بها ‬شعبنا ‬ولأجل ‬إنهاء ‬المشاكل ‬السياسية ‬والمالية ‬في إقليم‭ ‬كردستان، ‬بدأنا ‬بزيارة ‬بغداد ‬والاجتماع ‬مع ‬رئيس ‬الوزراء، ‬ورئيس ‬الجمهورية،‭ ‬ورئيس ‬مجلس ‬النواب، ‬وعدد ‬من ‬الجهات ‬والأطراف ‬السياسية».