• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ممرات مخصصة لاستقبال الزوار ذوي الاحتياجات

ألف زائر لمحمية الوثبة منذ افتتاحها نوفمبر الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

بلغ عدد زوار محمية الوثبة منذ افتتاحها أمام الجمهور نهاية نوفمبر الماضي ألف زائر، في محاولة منهم للعودة إلى الطبيعة وتجديد التواصل معها.

وتغلق محمية الوثبة، التي تبعد مسافة 45 كيلومترا من مركز مدينة أبوظبي، أبوابها أمام الجمهور في نهاية أبريل المقبل نظرا لارتفاع درجات الحرارة، لتبدأ من جديد عملية استقبال الزوار في شهر أكتوبر.

ويحظى زوار المحمية بتجربة مميزة للاستمتاع بالحياة الفطرية من خلال مشاهدة الطيور عبر منصات المراقبة، ومشاهدة فيلم قصير يسلط الضوء على أهمية محمية الوثبة للأراضي الرطبة بصفتها واحدة من النظم البيئية الهامة للتنوع البيولوجي في الإمارة، ومن ثَم يمكنهم الانطلاق في جولة استكشافية للتعرف على المحمية التي تم تزويدها باللوحات التعريفية والخرائط التوضيحية التي أشرف عليها فريق من الخبراء والمختصين في الهيئة.

ومن خلال مسارات المشي المحددة داخل المحمية تمكن الزوار من التعرف عن قرب على السمات والنظم البيئية التي تميز هذه المحمية وأنواع الحيوانات والنباتات التي تأويها المحمية. ومع نهاية ممر المشي يجد الزوار منصة لمراقبة طيور الفنتير «الفلامنجو» عن قرب. هذا إلى جانب المرافق التي تم توفيرها مثل دورات المياه والأماكن المخصصة لوقوف السيارات لتوفير تجربة مميزة ومريحة للزوار.

وأوضح أحمد عبدالله الظاهري مدير موقع في قطاع التنوع البيولوجي البري في هيئة البيئة أنه تم تخصيص يوم الثلاثاء من كل أسبوع لزيارات طلبة المدارس فيما خصص يوما الخميس والسبت لزيارة العائلات.

وبين الظاهري أن المحمية تشهد أيام السبت عادة إقبالا متزايدا من الزوار والذي قد يصل إلى 80 زائرا، مبينا أن العدد المسموح خلال الجولة الواحدة والتي قد تستغرق ما بين45 دقيقة إلى 90 دقيقة في مسارات المشي 30 شخصا لضمان حماية المحمية والمحافظة على النباتات والحيوانات المنتشرة فيها، وتقليل الأثر البيئي على المحمية.

وقال يجري الآن ترتيب زيارات لموظفي الدوائر الحكومية حيث تلقت الهيئة طلبات من دوائر حكومية لتنظيم زيارات لموظفيها، مؤكدا أن الجميع ملتزم بتعليمات وإرشادات الحفاظ على البيئة وملتزمين بقواعد السلوك الموجودة عند بداية الممشى الذي يعد آمنا للزوار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض