• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

الإمارات ترحب بانضمام الفلبين للقوة العالمية الافتراضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تتولى رئاسة القوة العالمية الافتراضية بانضمام الفلبين إلى منظمة الـ«في جي تي» لحماية الطفل من جرائم الاستغلال الجنسي في الإنترنت ليصبح عدد الأعضاء 13 دولة و18 مؤسسة وشركة من القطاعين الخاص والعام، لتشكّل حضوراً متميزاً على مستوى العالم.

وأعرب اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس القوة العالمية الافتراضية، عن أمله، بتعزيز عمل المنظمة العالمية بانضمام الفلبين، من أجل وضع حدٍ للاستغلال الجنسي للأطفال عبر «الإنترنت» على مستوى العالم.

وكانت القوة العالمية الافتراضية، قد بدأت اجتماعها الأول لهذا العام في مدينة قرطاجنة في كولومبيا برئاسة دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن المنتظر خروجه بتوصيات وبرامج هامة تعزز العمل الدولي لمكافحة الجرائم عبر الإنترنت.

وذكر اللواء النعيمي أن القوة العالمية الافتراضية ستواصل استخدام نجاحاتها في تفعيل دور القوى الشرطية وجهودها المتضافرة، وحشد العالم والرأي العام ومؤسسات التوعية والتثقيف لتكريس جهودها في حماية الطفل والطفولة من أي انتهاكات، لتتمحور جهودها معاً حول الأطفال وحمايتهم، مشيداً بإنجازات الرئاسة السابقة، وما حققته الدول الأعضاء عبر تعاونها في حماية الأطفال من خلال عمليات ومشاريع مشتركة، وتبادل وتطوير الخبرات الأمنية سواء في التحقيق أو التدريب أو بناء القدرات التقنية اللازمة لاستهداف مرتكبي الجرائم عبر الإنترنت، وغيرها من الإجراءات التي عززت من حماية الأطفال من الاستغلال عالمياً وتسليط الضوء حولها.

واعتبر انضمام الشرطة الوطنية الفلبينية، رسالة واضحة لمرتكبي الممارسات غير الأخلاقية في المجال الإلكتروني بأن الجهود الشرطية الدولية تضافرت في شبكة «الإنترنت»، مضيفاً: «إننا جادون في تعقّب وإلقاء القبض على المعتدين وتقديمهم إلى العدالة، في أي مكان على مستوى العالم».

وقال رئيس القوة العالمية الافتراضية: إن عضوية الفلبين من شأنها تعزيز التوجه الاستراتيجي للقوة العالمية الافتراضية، وبمساعدتهم في تطبيق إنفاذ القانون على مستوى العالم، والجهود من خلال الإنترنت سوف تستمر وتعزز إمكانياتها إلى الأفضل، معتبراً انضمامها يمثل قيمة مضافة ضمن الأهداف التي تعمل على تنفيذها الـ«في جي تي» لبناء علاقات شراكة فعالة بين الدول في مجال حماية الطفل من الاستغلال الجنسي عبر الإنترنت.

واعتبر جيليرمو لورنزو تي. إيليازر، مدير مجموعة مكافحة الجريمة الإلكترونية في الشرطة الوطنية الفلبينية، اجتماع مجلس إدارة القوة العالمية الافتراضية «في جي تي» في مدينة قرطاجنة الكولومبية، قبولا رسميا لمجموعة مكافحة الجرائم الإلكترونية في الشرطة الوطنية الفلبينية كعضو كامل العضوية في القوة العالمية الافتراضية من خلال حفل التوقيع الرسمي الذي ضم رئيس القوة العالمية الافتراضية، وكبير مفتشي الشرطة، مدير مجموعة مكافحة الجريمة الإلكترونية في الشرطة الوطنية الفلبينية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض