• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اجتماع في الرياض بمشاركة الإمارات يبحث التعاون الخليجي الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 أبريل 2016

الرياض (وام)

اختتمت أمس في مقر الأمانة العامة في الرياض، أعمال الاجتماع الـ 27 للجنة التعاون المشترك بين مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي، حيث شاركت الدولة بوفد رسمي برئاسة فهد عبيد التفاق، مدير إدارة الشؤون الاقتصادية والتعاون الدولي في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وعضوية ممثلي كل من وزارة تطوير البنية التحتية ووزارة التغير المناخي والبيئة والهيئة العامة للطيران المدني والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، واتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة.

كما شارك في اجتماع لجنة التعاون المشترك، عدد من الخبراء والمختصين من مختلف الجهات المعنية من وزارات الخارجية والاقتصاد والمالية والزراعة والتجارة والطاقة والنقل والبنية التحتية في دول الخليج العربية، والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومن جانب الاتحاد الأوروبي، شارك عدد من الخبراء والمسؤولين من المفوضية الأوروبية.

وبعد اعتماد جدول الأعمال من الجانبين، تم بحث سير العمل في مجالات التعاون ضمن اتفاقية التعاون المشترك بين الجانبين، والمجالات الأخرى للتعاون، بما في ذلك استعراض الأنشطة القائمة في المجالات التي تضمنها جدول الأعمال، مثل العلاقات التجارية وتسهيل التجارة والتعاون في مجال الطاقة ومكافحة تمويل الإرهاب والحوار الاقتصادي والتعاون في مجال النقل والبيئة ومجال البحث العلمي والتقني والاتصالات والحوكمة الإلكترونية، والشؤون الاجتماعية.

وخلال استعراض وبحث مجالات التعاون من قبل الأمانة العامة والمفوضية الأوروبية، قدم وفد الدولة مداخلته حول جهود دولة الإمارات العربية المتحدة التي تبذلها من خلال المصرف المركزي في مجال مكافحة تمويل الإرهاب على مختلف الصعد، وأهم إنجازات الدولة في هذا المجال خلال السنوات السابقة. وترأس الاجتماع سعادة الدكتور عبدالعزيز العويشق الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات في الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومن الجانب الأوروبي السيد نيك ويسكوت المدير العام لإدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المفوضية الأوروبية.

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماع الـ 27 للجنة التعاون المشترك بين مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي، جاء تنفيذاً لاتفاقية التعاون المشترك بين مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي عام 1988، والتي أقر من خلالها برنامج العمل المشترك للفترة 2010-2013 للتعاون المشترك الذي انتهى العمل به في 30 يونيو 2013م، ولكن تم الاستمرار بالتعاون بين الجانبين تحت الاتفاقية بشكل فاعل لتعزيز أواصر العلاقات والمصالح المتبادلة بين دول المجلس والاتحاد الأوروبي، حيث يتم عقد اجتماع لجنة التعاون المشترك بين الجانبين بشكل سنوي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا