• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التنظيم يعدم 11 من عناصره لانسحابهم من القتال في كركوك

القوات العراقية تسيطر على تقاطع جسر هيونداي جنوب بيجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

هدى جاسم (بغداد)

تكبد التنظيم الإرهابي خسائر فادحة امس حيث قتل المئات من عناصره في غارات واشتباكات في أماكن متفرقة من العراق. وأفاد مصدر في قيادة شرطة صلاح الدين امس بأن أكثر من 40 عنصرا من «داعش» قتلوا بقصف لطيران التحالف الدولي شمال تكريت، فيما أوضح أن القوات الأمنية سيطرت على تقاطع جسر هيونداي جنوب قضاء بيجي.

وقال المصدر إن «طيران التحالف قصف، عددا من الأهداف التابعة لداعش في أحياء السكك والعصري والصناعي وسط قضاء بيجي وفي ناحية الصينية غرب بيجي، ما أسفر عن مقتل أكثر من 40 عنصرا من التنظيم وتدمير 10 سيارات تابعة لهم وتدمير 8 منازل يتحصنون بها».

وأعلنت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين، في وقت سابق امس عن تحرير مركز قضاء بيجي بعد سيطرة تنظيم «داعش» للمرة الثانية عليه، فيما أكدت استقرار الأوضاع الأمنية في قضاء سامراء. وكان محافظ صلاح الدين رائد الجبوري أعلن، أمس الأول عن انطلاق عملية أمنية كبيرة لتحرير قضاء بيجي، فيما أكد مقتل 70 مسلحا من «داعش» وتفكيك 40 عبوة ناسفة في حصيلة أولية للعملية. وأعلنت وزارة الداخلية عن مقتل 25 عنصرا من تنظيم «داعش».

وأفاد مصدر طبي في محافظة نينوى بأن دائرة الطب العدلي تسلمت 12 جثة تعود لمسلحي تنظيم «داعش» من بينهم قيادي كبير قضوا بغارات لطيران التحالف الدولي شمالي الموصل. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن «القتلى كانوا قد قضوا بغارات لطيران التحالف الدولي في مناطق شمالي الموصل».

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية امس أن مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بدأوا يسخرون من عناصر «داعش» الذين ظهر عدد منهم في مقاطع فيديو وهم يقتلون أنفسهم بالخطأ.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا