• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

ماكرون: التغيير في إيران يجب أن يحدث من الداخل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يناير 2018

باريس (وكالات)

علق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الليلة قبل الماضية حول الاحتجاجات الجارية في إيران، قائلاً إن حدوث أي تغيير «يجب أن يكون من داخل هذا البلد وليس خارجه». وأضاف الرئيس الفرنسي في حديثه للدبلوماسيين الأجانب في باريس «اليوم هناك أزمة في إيران في إطار حرية تعبير المواطنين الإيرانيين عن الرأي»، بحسب ما نقلت وكالة «أسوشيتد برس». وقال ماكرون «دورنا ينحصر في مراقبة ما يحدث هناك وبذكاء وأن نطالب، بكل حرص، بضرورة ضمان عدم انتهاك حقوق المتظاهرين في التعبير عن آرائهم.

وذكرت الوكالة أن تصريحات ماكرون تدل على أنه لا يؤيد نظرة نظيره الأميركي دونالد ترامب الذي أعلن صراحة عن دعمه للمحتجين الإيرانيين، لكن في الوقت نفسه فإن الرئيس الفرنسي يعلن عن معارضته للحكومة الإيرانية التي تتهم الدول الأجنبية بإثارة المظاهرات في البلاد. وقال ماكرون «لا يوجد أي تغيير ثابت في أي بلد كان، من مكاتب في باريس أو بروكسل أو واشنطن، بل يجب تحقيق ذلك من داخل البلد ومن قلب المجتمع المدني». وكان مندوب إيران الدائم في الأمم المتحدة غلام علي خوشرو، قد اتهم في رسالة وجهها للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس أنطونيو جوتيريس، رئيس مجلس الأمن التابع الولايات المتحدة الأميركية بالتسبب في الفوضى في بلاده من خلال تغريدات ترمب. ولم يعترف النظام الإيراني حتى الآن بمطالب المحتجين، بل وصف مظاهراتهم بالفتنة، وأن «العدو» وظف المال والسلاح للمحتجين لحدوث هذه الفتنة.