• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في إطار حملة «تراحموا»

«الأعمال الخيرية» تنفذ برنامجاً للمساعدات الشتوية بالأراضي الفلسطينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

جنين-وام

جنين (وام)

نفذت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية برنامجاً مكثفاً للمساعدات الشتوية في الأراضي الفلسطينية في إطار «حملة تراحموا» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتقديم المساعدات للاجئين والمتضررين من العاصفة الثلجية التي ضربت بلاد الشام والعراق.

وقال إبراهيم راشد مدير مكتب الهيئة في الضفة الغربية: «إن طواقم الهيئة باشرت منذ بدء العاصفة الثلجية تنفيذ برنامج مكثف لتقديم المساعدات للمتضررين من العاصفة بتكلفة قدرها مليون دولار، ويستفيد منها 15 ألف أسرة فلسطينية معوزة تعيش في القرى والمخيمات، وكذلك في المدن ومنطقة الأغوار، حيث المناطق البدوية التي يعاني سكانها ضيق الحال».

وذكر أن البرنامج الذي يتم تنفيذه منذ إطلاق حملة «تراحموا» شمل حتى الآن الأسر المعوزة التي تعيش في محافظات الخليل وطولكرم ورام الله والبيرة وبيت لحم وجنين وسلفيت وقلقيلية، وتم توزيع المساعدات الشتوية عليها والتي تضم الملابس والخيام والأغطية وحليب الأطفال والمدافئ والمحروقات.

وأضاف راشد أن الهيئة وضعت ضمن برنامجها توزيع مستحقات الأيتام الذين تكفلهم في فلسطين، ويصل عددهم إلى 20 ألف يتيم لمساعدة ذويهم على تخطي الصعوبات الاقتصادية التي تعيشها الأراضي الفلسطينية، وموجة الثلوج التي أضرت بالكثير من المرافق والأسر الفلسطينية. وفي محافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية، تم توزيع 400 ألف دولار على ثلاثة آلاف يتيم في المحافظة تكفلهم الهيئة، في حين وزعت طروداً شتوية على 350 أسرة معوزة تعيش في مناطق مختلفة من المحافظة، و210 آلاف دولار على ألف و200 أسرة يتيم، ومساعدات شتوية على 453 أسرة محتاجة و19 من ذوي الاحتياجات الخاصة تعيش في محافظتي رام الله والبيرة. وفي محافظتي طولكرم وجنين، تم توزيع مساعدات على 255 أسرة في طولكرم وتقديم مستحقات 688 يتيماً، في حين تم تقديم 200 ألف دولار لأسر الأيتام في جنين. وفي بيت لحم، تم تقديم مساعدات شتوية لنحو 60 أسرة تعيش في مناطق تحيط بها المستوطنات، وكذلك في قلقيلية تم توزيع مساعدات شتوية على 288 أسرة ومستحقات أيتام على 440 أسرة يتيم، أما في محافظة سلفيت فقد تم توزيع مساعدات شتوية على 374 أسرة فلسطينية معوزة.

ولاقت هذه التوزيعات تقديراً وثناء من المسؤولين الفلسطينيين والأسر المستفيدة منها على دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها وهيئاتها الخيرية التي توجد على الساحة الفلسطينية باستمرار، وتقدم العون للفلسطينيين في جميع المجالات والقطاعات الإغاثية والموسمية، وكذلك قطاعي التعليم والصحة ومساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشاروا إلى أن الهيئات الخيرية الإماراتية، وفي مقدمتها هيئة الهلال الأحمر لها باع طويل في تقديم العون للشعب الفلسطيني، وتنفذ برامج مستمرة في الأراضي الفلسطينية، كما أن هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية تقدم هي الأخرى مساعدات كبيرة للأسر الفلسطينية المعوزة، وتتلمس احتياجاتها باستمرار، وتقدم لها العون الذي يساعدها على تخطي محنتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض