• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أخفاها في أحشائه

143 كبسولة تقود باكستانياً إلى السجن 15 سنة وغرامة 50 ألف درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

قضت محكمة جنايات أبوظبي بالسجن 15 سنة، على آسيوي بتهمة جلب مواد مخدرة إلى داخل الدولة، وتغريمه 50 ألف درهم، والإبعاد إلى خارج البلاد عقب تنفيذ العقوبة المقضي بها، ومصادرة وإتلاف المواد المضبوطة، وإلزامه بالمصروفات، بعد إدانته بتهمة جلب مخدر الهيروين.

وكان موظفو الجمارك بأبوظبي قد ارتابوا في راكب آسيوي قدم على متن إحدى الطائرات، بتأشيرة زيارة، وعقب تفتيشه ذاتياً لم يتم العثور على شيء، ولا في حقائبه أيضاً، ونظراً لحالة الإعياء التي صاحبت المتهم، تم فحص بطنه، ووجد موظف الجمارك أن بها شيئاً غير طبيعي، وتم عرضه على أجهزة التفتيش التي بينت وجود أشياء غير طبيعية بمعدته، وتم إعداد تقرير حول الوضع، وإحالة المتهم إلى قسم مكافحة المخدرات.

وتم فحص عينة بول المتهم بمختبر الطب الشرعي التي أظهرت احتواءها على مادة الترامادول، وهي ضمن المؤثرات العقلية التي يعاقب عليها القانون.

وتمت إحالة المتهم إلى مستشفى المفرق، وتم إجراء عملية جراحية له، واستخراج 136 كبسولة، ثم أنزل 7 كبسولات أخرى، وتم إحالتها للمختبر الشرعي الذي أثبت احتواءها على المادة المخدرة «الهيروين»، وتمت إحالته للنيابة العامة التي باشرت التحقيق معه.

واعترف المتهم في تحقيقات النيابة، وفي محضر جمع الاستدلالات، بجلبه المضبوطات، من بلده باكستان، إلى الدولة، وقرر أنه اتفق معه أحد الأشخاص أثناء وجوده ببلده، على بلع الكبسولات التي عثر عليها داخل أحشائه، مقابل 60 ألف روبية باكستانية التي تعادل أقل من 600 دولار أميركي.

وتمت إحالته إلى محكمة الجنايات التي نظرت القضية، واعترف بأنه جلب المخدر، وقد أمرت المحكمة بندب محام للدفاع عنه، وأكد المحامي أن المتهم تم استغلاله نتيجة حاجته الشديدة للمال، وأنه يعول على أمه المريضة، وهو لا يزال في مقتبل العمر، وطالب باستخدام أقصى درجات الرأفة مع المتهم.

وانتهت المحكمة إلى القضاء بحبس المتهم 15 سنة وتغريمه 50 ألف درهم بعد أن عدلت وصف التهمة، والإبعاد بعد تنفيذ العقوبة، ومصادرة وإتلاف المواد المضبوطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض