• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشعفار: الاستقرار مقوم أساسي للتنمية والتقدم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 فبراير 2015

أبوظبي-الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

شهد الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية حفل تخريج دورة الإعداد الأساسي لمستجدي الشرطة السادسة والستين، التي شارك فيها (103) طلاب مستجدين بمدرسة الشرطة الاتحادية بالشارقة.

وأكد وكيل وزارة الداخلية في تصريح عقب التخريج أن دولة الإمارات العربية المتحدة ملاذ وواحة للأمن والاستقرار للجميع، بفضل النهج القويم والاستراتيجيات الحكيمة لقيادتها العليا، لافتاً إلى أن الأمن والاستقرار الذي تنعم به دولتنا يعتبر أحد المقومات الأساسية للتنمية والتقدم، والسياج الذي يحمي المكتسبات كافة، ومنجزات التنمية ويضمن استدامتها وبقاءها في ظل المستجدات والمتغيرات التي تشهدها المنطقة.

وأضاف أن وزارة الداخلية، وبتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تحرص على توفير كل ما يحتاجه جهاز الشرطة والأمن، وتزويد العاملين فيه بالإمكانات الحديثة والمتطورة، التي تتيح لهم الاضطلاع بالمهام والواجبات بالصورة المطلوبة.

وأكد أن ما يعزز الثقة بقدرة أجهزتنا الشرطية على الاحتفاظ بمكانتها ودورها الريادي والمتميز في خدمة المجتمع، هو ما تقوم به الأكاديميات والكليات والمعاهد والمدارس الشرطية من تعزيز ورفد صفوف الوزارة بكوادر وطنية شابة مؤهلة ومدربة تدريباً راقياً، وتكرس كل طاقاتها لإعدادهم وتأهيلهم من خلال تلبية احتياجات أجهزة الشرطة والأمن في الدولة، للقيام بدورها في تعزيز مسيرة الأمن ونشر الاستقرار والطمأنينة.

حضر حفل التخريج اللواء حميد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة، واللواء محمد أحمد المري مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب في دبي، وعدد من قادة الشرطة وكبار ضباط وزارة الداخلية، وأعضاء هيئة التدريس والتدريب بمدرسة الشرطة الاتحادية، وجمع غفير من أولياء أمور الخريجين.

وألقى العميد أحمد عبدالله الهاجري، مدير مدرسة الشرطة، كلمة أكد فيها حرص إدارة المدرسة على الاستمرارية في العطاء وبجهودٍ حثيثة لمواكبة التطوير والتحديث تجسيداً لاستراتيجية الوزارة.

وأشار إلى جهود المدرسة في إعداد وتأسيس كوادر وطنية مخلصة تتصدى بكل حزم وكفاءة للجريمة بأشكالها المختلفة والقضاء عليها وحماية أفراد المجتمع من تأثيراتها السلبية من خلال العديد من الخطط وعمليات التحديث للنهوض بمستوى المدربين والمحاضرين والتحديث المتواصل لبرامج التدريب والتدريس. ووزع الفريق سيف عبدالله الشعفار، في ختام الاحتفال، يرافقه العميد أحمد عبدالله الهاجري مدير مدرسة الشرطة، الجوائز على الطلاب المتفوقين، حيث جاء الطالب المستجد عامر حسن الأول في المجموع العام، والمواد النظرية والطالب مستجد طارق محمد علي الأول في المشاة، والطالب مستجد أحمد راشد سالم الأول في الأسلحة، والطالب المستجد محمد موسى محمد الأول في الرماية، والطالب المستجد سالمين فيروز سالمين الأول في الرياضة والطالب المستجد أحمد إبراهيم سيف الأول في المهارات القيادية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض