• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

رئيس الدولة يدشن ميناء خليفة في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يناير 2013

دشن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في الثاني عشر من ديسمبر 2012 ميناء خليفة في أبوظبي ، بحضور أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، معرباً عن اعتزازه بإقامة المشاريع التي تصب في مصلحة الوطن والمواطنين وتعزز اقتصاد الدولة الوطني.

كما شهد التدشين الفريق أول سـمو الشـيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية .

ويقوم ميناء خليفة بمناولة جميعِ أنواع البضائع مع التركيزِ على التعامل مع السفن العملاقة ويعمل الميناء خلال المرحلة الأولى بمناولة تقدر بنحو 5 ,2 مليون حاوية سنويا و12 مليون طن متري من البضائع العامة، لترتفع إلى 15 مليون حاوية نمطية بحلول العام 2030 ونحو 35 مليون طن متري من البضائع العامة والسائبة.

وبلغت تكلفة المرحلة الأولى من مشروع ميناء خليفة ومنطقة خليفة الصناعية “كيزاد” نحو 26,5 مليار درهم . ويعتبر ميناء خليفة أول ميناء في المنطقة يوفر إمكانية النقل البري للبضائع عن طريق القطار حيث توجد في الميناء الخدمات المقدمة من الجهات الحكومية التي تتعامل معها الشركات العاملة في مجال النقل والاستيراد والتصدير كخدمات الجمارك والتخليص والتفتيش إضافة الى الدفاع المدني ووزارة البيئة والمياه وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

وتعمل محطة الحاويات في الميناء على خدمة شاحنات النقل بسرعة عالية إذ لا يتعدى الوقت المطلوب من الدخول الى البوابة والخروج من البوابة الأخرى خلال عملية تفريغ وتحميل الحاويات النمطية 30 دقيقة ويتم نقل 200 حاوية نمطية الى الشاحنات كل 60 دقيقة بمحطة الحاويات بميناء خليفة .

ويستطيع الميناء خدمة أكبر السفن في العالم حيث تتسع قناته الملاحية بعرض 250 مترا وطول 12 كيلومترا فيما يبلغ طول كاسر الأمواج البيئي نحو ثمانية كيلومترات.

ويعمل ميناء خليفة حاليا بست رافعات «بناماكس» الأكبر من نوعها في العالم لنقل الحاويات من السفن إلى رصيف الميناء وتعد من المعالم البارزة للميناء حاليا كما تضم المعدات المستخدمة في أعمال الميناء 30 رافعة ترصيص آلية و20 رافعة متحركة. وتعمل كل البوابات في الميناء بطريقة آلية بما ينعكس بصورة كبيرة على سهولة دخول وإخراج البضائع، فيما تبلغ المساحة المخصصة للمستودعات بميناء خليفة 755,1 ألف قدم مربعة ويرتبط الميناء بمدينة خليفة الصناعية وبالطرق الرئيسية بشبكة طرق حديثة متكاملة تمكن شركات النقل البري من نقل الحاويات والبضائع .

ويتوقع أن يصل ما يسهم به مشروع ميناء خليفة و”كيزاد” خلال العشرين سنة القادمة إلى ما يقرب من 15% من الاقتصاد غير النفطي لإمارة أبوظبي بالإضافة إلى توفير آلاف فرص العمل في مختلف المجالات التقنية الحيوية. ومع إنجاز المرحلة الأولى من ميناء خليفة، الذي بدأت العمليات التشغيلية فيه في الأول من سبتمبر الماضي، يمتلك الميناء القدرة على مناولة 50000 حاوية نمطية أسبوعياً ومليون طن من الحمولات العامة شهرياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا